عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

خطير:المستشار عماد ابو هاشم الخوف من عودة الرئيس مرسي قريبا بعد قرار النائب العام


ان منع النشر في قضية الانتخابات الرئاسية اثار جدلا كبيرا وواسعا وقد يطرح العديد من الاسلئة فهل هذا المنع والحظر له علاقة وثيقة برفع اسم احمد شفيق من قائمة الترقف وما السبب الذي دفع النائب العام لاصدار هذا القرار.

فلقد اتضح ان الغاء منع النشر في قضية الانتخابات الرئاسية هو حكم قضائي واضح وصريح اصدرته محكمة القضاء الاداري ولا تربطه اي صله بقرار منع احمد شفيق من قائمة الترقب والوصول الامر الذي نفى محامي شفيق عدم صحته وايضا تردد نفي هذا الامر على مادر قضائية .ولعل السب الحقيقي في صدور هذا القرار وان كان صحيحا قانونيا يرجع الى محاولة التشكيك في شرعية الدكتور محمد مرسي والحيلولة بينه وبين رجوعه الى منصبه في حال تمكن الثور من قيادة الثورة وهزيمة الانقلاب ولا سيما في هذه الايام وهي ذكرى الثورة الاولى .

احمد شفيق كان مرشحا لمنصب رئيس الجمهورية قبل السيسي
وهذه ليست هي المرة الاولى التي تكون فيها الاحكام في صالح شفيق فقد تم صدور حكم البراءة له في قضية ارض الطياريين وذلك ليمهدوا له الطريق في العودة الى مصر في الوقت الذي كان فيه السيسي وزيرا للدفاع وبالفعل نجد انه تم تحصين منصب وزير الدفاع لفترة رئاستبن متتاليتين وذلك من اجل تأميين السيسي في منصبه كوزير للدفاع .وهذا يدفع الى التفكير انه ربما كان يفكر في دور لشفيق ليتم توليته الحكم على مصر ولكن القوى السياسية التي تسيطر على المشهد رات ان السيسي هو الاصلح فقامت باقصاء شفيق ووضعته على قالئمة الترقب على ذمة قضايا اخرى

وهذ يستدعى الى القول بان شفيق ولن يكون رئيسا والعسكر يتساقط ويحاول بناء نفسه من جديد
فالحالة الصحية لاحمد شفيق التى ظهر عليها في الاونة الاخيرة فضلا عن ذلك انه من رجال مبارك وتقدمه في السن تجعله خارج حلبة الصراع في حكم مصر ومن الواضح ان الرجل نفسه لا يريد ذلك وان ليس من العقل العودة الى مصر في هذه الفترة فالنظام العسكري يلاحقه باتهامات عدة والثور باتهامات اكثر وعلى هذا فان الدولة العاتقه تحاول في تشكيك شرعية الدكتور محمد مرسي بانه جاء بانتخابات مزورة للحيلولة لرجوعه الى الحكم في حال تمكن الثوار من اسقاط حكم العسكر .وهذ ليس ترتيبا لعودة شفيق وانما لتثبيت ودعم نظام السيسي.

عن الكاتب

Unknown Unknown

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016