عبدة شياطين وسط القاهرة لأول مرة فقط في عهد السيسي

شهد البلاد حالة من الفوضى الأخلاقية، حسب ما خطط له الغرب فى البلاد وهو بعدها تمامًا عن الإسلام والتشكيك فى نصوصه بحجة الحريات، وهو ما ترجمه العسكر بـ"الثورة الدينية"، التى أطاحوا فيها بكل ما نص عليه الدين.
موقع اليوم السابع الموالى للعسكر، نشر يوم أمس فيديو لاحدى الحفلات الصاخبة لـ"عبدة الشيطان" بوسط البلد، دون أن تعترض عليها داخلية الانقلاب كعادتها أو أى جهة آخرى كما يزعمون، مصدرين مشهد الانتقاد فيما يحدث، بينما يتناسون فكرة أن قائدهم ، عبدالفتاح السيسى، هو من شجع خروج الملحدين على الفضائيات ووعد هؤلاء وأمثالهم بمكان فى مصر "الإسرائيلية" كما يتمنى.


شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق