عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

وائل غنيم يتحدث عن كارثة ستحدث بالبلاد أقوى من حادث الطائرة الروسية






حذر وائل غنيم، الناشط السياسي، من أن حادث مقتل الشاب الإيطالي جوليو ريجيني، قد تمثل «كارثة»، على الدولة أكبر من حادثة انفجار الطائرة الروسية بشرم الشيخ، والتي جعلت العديد من دول العالم توقف رحلاتها إلى مصر.
وقال «غنيم»، عبر «فيسبوك»: «كل الجرائد العالمية كتبت أمس عن التصريحات التصعيدية اللي عملها رئيس الوزراء الإيطالي بخصوص مقتل الطالب جوليو ريجيني في مصر من التعذيب، واللي بيحذر فيها إن العلاقات المصرية الإيطالية على المحك إلا إذا مصر أفصحت عن المسؤول عن تعذيب جوليو وقتله بطريقة وحشية، وأكد على ضرورة التعاون بشكل كامل مع جهات التحقيق في إيطاليا».
وأوضح أن «السلطات الإيطالية أصبح للأسف عندها قناعة إن اللي متورط في قتل جوليو هو جهاز أمني مصري، ووزير الداخلية الإيطالي صرح إن فيه شهود عيان أكدوا إن جوليو اتقبض عليه يوم 25 يناير في منطقة الدقي.. تغيير القناعة دي أصبح صعب إلا لو أجهزة الأمن في مصر قدرت تقدم دلائل مادية واضحة على مين اللي وراء مقتل جوليو».
وأشار إلى أن واقعة مقتل الطالب الإيطالي تمثل «كارثة» أكبر من كارثة الطائرة الروسية والسياح المكسيكيين لسببين، «الأول إن انفجار الطائرة كانت حادثة إرهابية نتيجة إهمال وتقصير أمني فادح، والتانية كانت قتل خطأ، لكن في حالة جوليو لو صح تورط جهاز أمني هتبقى أول حالة قتل متعمد لأجنبي بعد عملية تعذيب وصفتها السلطات الإيطالية بالوحشية».
وتابع: «الثاني هو إن جوليو كان طالب دكتوراه، وبالتالي من المتوقع إن الجامعات والمؤسسات الأكاديمية الدولية هتتحرك ضد مصر وده ممكن يؤدي لتصعيد دولي يحطنا في أزمة نتائجها هتكون سيئة جدا».
واختتم «غنيم حديثه قائلا: «ربنا يستر على البلد اللي نظامها داير يوزع اتهامات على معارضيه بالخيانة والتآمر، وهو الساعي الأساسي في هدم الدولة وإهدار القانون والعدل».
كان الطالب الإيطالي، جوليو ريجيني، قد اختفى في ظروف غامضة، يوم 25 يناير الماضي، أثناء تواجده بمنطقة وسط البلد، وعثر على جثمانه منذ أيام، على طريق مصر الإسكندرية الصحراوي، وعليها آثار تعذيب، فيما أعلن رئيس الوزراء الإيطالي أمس أن العلاقات اللإيطالية المصرية على المحك بسبب تلك الواقعة.

عن الكاتب

Unknown Unknown

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016