"داعش" يذبح مراهقا لسماعه موسيقى "بوب" فى الموصل

قام تنظيم داعش فى العراق بعملية إعدام جديدة لمراهق بسبب سماعه للموسيقى والأغانى، حيث قام أفراد التنظيم الدموى بإلقاء القبض على "أيهم حسين" البالغ من عمره 15 عاما، بعدما تأكدوا من كونه يستمع لأغانى على موسيقى الـ"بوب"، بمدينة الموصل العراقية، ثم حكمت عليه المحكمة بالإعدام ذبحاً أمام الجميع، لكى يكون عبرة لغيره، فسماع الموسيقى والأغانى غير أناشيدهم يعد إثما وفجورا.
و وفقا لموقع "20 مينيت" الفرنسى، فإن المتحدث باسم وسائل الإعلام فى نينوى قال "مقاتلو التنظيم ألقوا القبض على أيهم، أثناء استماعه لموسيقى البوب، فى متجر والده، الموجود فى غرب الموصل، وبعد تنفيذ الحكم، سلم التنظيم جثة المراهق لعائلته، يوم الثلاثاء الماضى.
وقالت الصحيفة إن هذا الحكم يعد الأول من نوعه، والذى يصدر على شخص يسمع موسيقى غربية، مما أثار غضب العديد من العراقيين.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق