السعودية تحرك دعوى قضائية ضد نائب كويتي دعا إلى ضربها

حركت السفارة السعودية في الكويت، السبت، دعوى قضائية ضد النائب الشيعي بمجلس الأمة الكويتي (البرلمان) عبد الحميد دشتي "لإساءته المتكررة للمملكة".

وكان دشتي، دعا في وقت سابق في مداخلة هاتفية مع قناة "الإخبارية السورية"، إلى "ضرب أساس الفكر الوهابي في عقر داره"، في إشارة إلى المملكة العربية السعودية.

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية، عن مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الكويتية، أنها تلقت السبت، كتابا رسميا من سفارة المملكة العربية السعودية، لتحريك دعوة قضائية رسمية بحق النائب دشتي، "لإساءته المتكررة للمملكة"، بحسب ما جاء في فحوى الكتاب.

وقال المصدر في الخارجية الكويتية، إن الدولة "لن تسمح لأي مواطن مهما كان منصبة، بالإساءة لأي دولة شقيقة أو صديقة، وأنها سوف تقوم بمخاطبة النيابة العامة ومجلس الأمة في هذه الشكوى، ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق النائب دشتي".

وحذر المصدر الرسمي الكويتي "كل مواطن أو مقيم في دولة الكويت، من الإساءة للعلاقات بين الكويت والدول الشقيقة"، لافتا إلى أنه "ستتم محاسبته فورا، خصوصا ما يتم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي"، مؤكدا أن الدولة "تراقب عن كثب أي مغرد يتطاول أو يتهجم على دولة شقيقة".

يشار إلى أن دشتي من أبرز المؤيدين لنظام الأسد، حيث إنه قال في تغريدة بعد لقائه بدمشق: "تشرفت اليوم بلقاء السيد الرئيس بشار الأسد، وكان لقاء رائعا حملني تحياته للكويت أميرا وحكومة وشعبا… فديتك يا رمز الوفاء".

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق