عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

قلق بمصر من تدمير "متعمد" لزراعة #القمح

أطلقت صحيفة "الأهرام التعاونى" إحدى إصدرات مؤسسة الأهرام الحكومية، جرس الانفجار من سياسة قائد الانقلاب العسكرى ورجالة المقربين بحكومة شريف إسماعيل، فى التصرف فى أمور البلاد، وقالت أن السياسة الحالية جعلت من "القمح" فى خبر كان، معزية كل المصريين فى ذلك الأمر.
واتهمت الصحيفة وزراء بحكومة "السيسى" في كارثة كبيرة تخص محصول القمح وزراعته بمصر، مؤكدةً أن وزيري الزراعة والتموين نجحا في خداع الحكومة عبر تمرير منظومة القمح الجديدة.
وأكدت الصحيفة في تقريرها الرئيسي اليوم "الثلاثاء"، والتي عنونته بمانشيت في الصفحة الأولى باسم "القمح في ذمة الله.. وزيرا الزراعة والتموين يعلنان نهاية عصر زراعة المحصول في مصر"، أن منظومة القمح الجديدة سيكون لها عظيم الأثر في انهيار أسعار القمح المحلى، حيث أعلن وزيرا التجارة والتموين أن وزارة التموين ستقوم بصرف 1300 جنيه لفدان القمح بحد أقصى 25 فدانًا على أن يسوق المحصول في مايو بالسعر العالمي.
وأوضحت الصحيفة، أن هذه الخدعة ستجعل سعر أردب القمح لا يتجاوز 300 جنيه فقط، وهو ما لا يغطى تكلفة إنتاجه ويتسبب في خسائر للمزارع لا تقل عن 3000 جنيه للفدان، كما قدم الوزيران حصرا وهميا أعدته وزارة الزراعة أفاد بأن المساحات المستفيدة من الدعم تصل إلى 3 ملايين و25 ألفا و161 فدانا أى بنسبة 91%، وأن عدد المزارعين المستفيدين يبلغ 3 ملايين و108 آلاف و199 مزارعًا بمعدل 1.027 مزارع لكل فدان مستبعدًا 318 ألف فدان من جنة الدعم بحجة أنها تتجاوز 25 فدانا كأنها تزرع القمح في إسرائيل، متجاهلين صغار مزارعي القمح الذين لا يملكون عقود الإيجار وبالتالي لا يحق لهم صرف دعم الـ1300 جنيه، حسب قول الصحيفة.
وتابعت الصحيفة: أما الدكتور خالد حنفي وزير التموين لم يتواصل عن التفاخر بأن مصر المستورد الأكبر للقمح في العالم وأنها تتحكم في أسعاره في الأسواق العالمية، متناسيًا أنها تتحكم إذا كانت منتجة وتكون تابعة إذا ظلت مستورد، وهي للأسف تستورد أردأ أنواع الأقماح في العالم".

عن الكاتب

عاجل بوست عاجل بوست

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016