كشفت وثيقة سرية حصلت عليها مجلة فورين بوليسي عن أن المبعوث الأممي إلى سوريا  ستيفان دي ميستورا

يريد إنشاء وحدة سرية خاصة بسوريا.
وقالت الوثيقة إن دي ميستورا يسعى إلى إنشاء خلية لجمع معلومات استخباراتية تساعد في تنفيذ أي اتفاقات صادرة عن المحادثات، خاصة فيما يتعلق ببلد مثل سوريا، حيث رفض النظام سابقا وجود مراقبين دوليين حتى مع أبسط معدات الاتصال.
وتتضمن الوثيقة المعنونة بـ"مشروع لمفاهيم طرق وقف إطلاق النار" سلسلة من الملفات، مثل "حصاد البيانات"، و"جمع المعلومات"، من دون ذكر الحاجة إلى وحدة الاستخبارات بشكل صريح.
وتعتبر الوثيقة أن هناك حاجة لجمع معلومات استخباراتية في الحرب على داعش ومراقبة تحركات النظام والمعارضة العسكرية.
وقالت الوثيقة إن أي ذراع مخابراتية جديدة تستدعي الحصول على صور الأقمار الصناعية.
فيما أكد مسؤول على دراية بالوثيقة أن المشروع ليس جديداً، وقد تم تغيير بعض تفاصيله.