الشرطة البريطانية تمنع كلمة (عرص) في الاحتجاجات ضد السيسي

طالبت الشرطة البريطانية رسمياً من المحتجين على زيارة السيسي بأن لا يستخدموا في هتافاتهم كلمة (العرص)، في سابقة هي الأولى من نوعها، حيث أفادت أنباء أن السيسي استخدم حقه الشخصي وتقدم بشكوى لدى الشرطة البريطانية يطلب فيها وقف هذا الهتاف .

هذا وقد أبلغت الشرطة المحتجين وهم في مكان احتجاجهم، وذلك في اليوم الثاني على الاحتجاجات، بأن من يتفوه بكلمة (العرص) بالعربية خلال التظاهرة سوف يتم اعتقاله، حيث تلقت شكوى شخصية من السيسي تفيد بأن الكلمة تمثل إهانة شخصية له وأنها لا تندرج في إطار الشعارات السياسية.

واللافت أن الشعارات التي أطلقها المحتجون في لندن تضمن هتافات ضد رئيس الوزراء البريطاني ذاته ديفيد كاميرون، لكن الشرطة البريطانية لم تعترض عليها، كما لم تعترض على وصف السيسي بأنه “سفاح وقاتل” والمطالبة بمحاكمته وطرده، فيما اقتصر الحظر على كلمة واحدة هي (العرص) التي اشتكى السيسي للشرطة بخصوصها، وتصرفت الشرطة على هذا الأساس بعيداً عن السياسة.

يشار الى أن احتجاجات كبيرة شهدتها مدينة لندن تطالب بطرد السيسي وعدم استقباله، وذلك طوال يومي الأربعاء والخميس، فيما قام أحد المحتجين بقذف الاعلامي المصري المؤيد للسيسي أحمد موسى بالبيض الفاسد، فيما أمطره آخرون بالشتائم والبصاق بالقرب من مبنى البرلمان البريطاني وسط العاصمة لندن.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق