تخطت ألفابت منافستها أبل لتصبح الشركة الأعلى قيمة في الولايات المتحدة في التعاملات اللاحقة على الاغلاق الرسمي في سوق الأسهم الأميركية  لتخطف من صانعة هواتف آي فون موقع الصدارة الذي احتفظت به معظم الأعوام الأربعة الماضية.
ووفقا لوكالة "رويترز"، بلغت القيمة المجمعة لأسهم ألفابت التي تضم أيضا شركة "جوجل" نحو 568 مليار دولار في حين بلغت قيمة أبل 535 مليار دولار، بعد جرس الإغلاق في سوق نيويورك للأوراق المالية، وتعد هذه أكبر قيمة سوقية من الأسهم لشركة في العالم.

إلى ذلك، كشفت ألفابت عن نتائجها الفصلية، والتي فاقت توقعات وول ستريت مدعومة بمبيعات قوية للاعلانات على الهواتف المحمولة وهو ما دفع أسهم الشركة الأم لجوجل للصعود بقوة في التعاملات اللاحقة على الاغلاق في بورصة وول ستريت لتتخطى أبل بما يجعلها الشركة الأميركية الأعلى قيمة.
وللمرة الأولى كشفت ألفابت عن ربحية محرك البحث جوجل وخدماتها الأخرى على الانترنت وحجم إنفاقها على مشاريعها الطموحة للتكنولوجيا مثل السيارات الذاتية القيادة.

ولقيت الأرقام استحسانا من المستثمرين الذين رأوا مجالا للنمو في انشطة جوجل التقليدية وشعروا براحة لأن الانفاق على المشاريع الجديدة التي تطلق عليها "الرهانات الأخرى" لم يكن بدرجة البذخ التي كان البعض يخشاها.

وبلغ هامش الأرباح التشغيلية لوحدة جوجل 31.9% في أحدث ثلاثة أشهر مقارنة مع 25% لألفابت.

وأنفقت ألفابت 869 مليون دولار على النفقات الرأسمالية لمشاريع الرهانات الأخرى في 2015 إرتفاعا من 501 مليون دولار في 2014 . ولم تقدم أي توقعات بشأن ما إذا كانت هذه الفئة من المشاريع ستصبح مربحة أو متى.

وقالت الشركة إن إيراداتها المجمعة قفزت 17.8% إلى 21.33 مليار دولار في الرابع الرابع المنتهي في 31 من ديسمبر من 18.10 مليار دولار قبل عام. وكان محللون قد توقعوا رقما قدره 20.77 مليار دولار.

وبلغت ايرادات مشاريع الرهانات الأخرى 151 مليون دولار بزيادة قدرها 29.8% في الربع نفسه من عام 2014.

وتجاوزت الحصة المعدلة للسهم من الأرباح والبالغة 8.67 دولار متوسط تقديرات المحللين البالغ 8.10 دولار.

وإرتفع إجمالي الخسائر التشغيلية لمشاريع الرهانات الأخرى إلى 3.57 مليار دولار في الاثني عشر شهراً المنتهية في 31 ديسمبر وإلى 1.2 مليار دولار في الربع الرابع.

وصعد سهم جوجل حوالي 5% في التعاملات اللاحقة على الاغلاق. وبلغت القيمة المجمعة لأسهم ألفابت 549 مليار دولار مقارنة مع القيمة الحالية لأبل والبالغة 534 مليار دولار.

وستتفوق ألفابت على أبل رسميا من حيث القيمة السوقية إذا بدأت أسهم الشركتين كلتيهما جلسة الثلاثاء عند المستويات الحالية.

وقالت الشركة ان إيرادات إعلانات جوجل ارتفعت حوالي 17% إلى 19.08 مليار دولار في حين قفز عدد الاعلانات 31%. وكان محللون قد توقعوا أن يزيد عدد الاعلانات بنسبة 21.8%.

وصعد صافي الربح في الربع الرابع إلى 4.92 مليار دولار أو 7.06 دولار للسهم من 4.68 مليار دولار أو 6.79 دولار للسهم.

والربح المعدل البالغ 8.67 دولار للسهم يستثني بعض البنود المنفذة لمرة واحدة.