نشرت صحيفة "ذا تلغراف" مقالا بعنوان "جيش من الفقراء"، في إشارة الى أن داعش في ليبيا يقوم بـتجنيد مقاتلين من دول إفريقيا الفقيرة، مثل تشاد والنيجر والسودان، مقابل حوافز مالية قد تصل إلى ألف دولار شهريا، وبذلك يعتمد التنظيم ذات الاستراتيجية التي كان يعتمدها معمر القذافي.
كما أشار التقرير نقلا عن مصادر استخباراتية في ليبيا بأن جغرافية ليبيا الكبيرة تساعد على دخول المهاجرين غير الشرعين الذين يـبحثون عن فرص الانضمام الى داعش من أجل المال.
هذا وكانت كل من بريطانيا وأميركا قدمتا محاولات عدة للتدخل في ليبيا للحد من تمدد داعش إلا أن ليبيا رفضت ذلك.