عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

مفاجآة من العيار الثقيل : الخوف من عودة الرئيس مرسي التي باتت قريبة وراء قرار النائب العام

أثار رفع حظر النشر في قضية تزوير الانتخابات الرئاسية جدلا واسعا وهل له علاقة بقرار رفع اسم " الفريق شفيق" من قائمة الترقب  وما الذي دفع النائب العام لهذا القرار في هذا التوقيت 


المستشار " عماد أبو هاشم "رئيس محكمة المنصورة الابتدائية لــــ " وام تايمز " 
الخوف من عودة الرئيس مرسي  التي باتت قريبة وراء قرار النائب العام 
إلغاء  حكم محكمة القضاء الإدارى بحظر النشر فى قضية تزوير انتخابات الرئاسة جاء بحكمٍ قضائىٍّ صحيحٍ صادرٍ عن محكمة القضاء الإدارى ولا صلة بينه وبين قرار رفع اسم الفريق أحمد شفيق من قوائم ترقب الوصول الذى نفى محامى شفيق صدوره وتردد نفيه على لسان مصادر قضائية فى أكثر من مكان ، ولعل السبب الحقيقى وراء استصدار مثل ذلك الحكم وإن كان قائمًا على أسبابٍ صحيحةٍ من الناحية القانونية بكمن فى محاولة التشكيك فى شرعية الرئيس مرسى بجثًا عن ذرائع للحيلولة دون عودته للحكم فى حالة نجاح الثوار فى كسر ودحر الانقلاب ولاسيما قبيل يوم ذكرى ثورة 25 يناير المجيدة والتى من المنتظر أن تشهد حراكًا ثوريًّا كبيرًا



" الفريق شفيق " كان مرشحا لرئاسة بدلا من السيسي
لم تكن تلك المرة هى الأولى التى تصدر فيها أحكامٌ لصالح شفيق فقد تمت تبرئته من قضية أرض الطيارين تمهيدًا لعودته إلى مصر فى وقتٍ كان يُرتب لأن يظل السيسى ـ فقط ـ وزيرًا للدفاع ، وبالفعل تم تحصين منصب وزير الدفاع دستوريًّا لفترتين رئاسيتين قادمتين وذلك من أجل تحصين السيسى وتأمينه ، ربما كان يرتب وقتها لدورٍ ما لشفيق قد يصل إلى توليته حكم مصر إلا أن القوى القائمة على إدرارة المشهد السياسىِّ فى مصر رأت أن تعهد بالحكم إلى السيسى فكان الأمر يحتم إقصاء شفيق عن الأراضى المصرية بوضع اسمه على قوائم الترقب فى قضايا أخرى.


شفيق لن يكون رئيسا لمصر ,,,,والعسكر يحاول انقاذ  نفسه في اللحظات الأخيرة
وعلى كلٍ فإن الحالة الصحية للفريق أحمد شفيق والتى بدت آثارها عليه فى لقاءاته التليفزيونية الأخيرة وتقدمه فى السن فضلًا عن انتمائه لنظام مبارك تجعله خارج حلبة السباق الجارى على حكم مصر ، وأعتقد أن الرجل نفسه لم يعد يطمح إلى ذلك الأمر ، كما أنه من غير المنتظر أن يعود فى الظروف الراهنة إلى مصر والنظام العسكرى الحاكم يطارده باتهاماتٍ عدةٍ وكذلك يلاحقه الثوار باتهاماتٍ أكثر ، فسيان بالنسبة له أن يبقى العسكر أو أن تنتصر الثورة لأنه متهمٌ فى الحالتين معًا ، كل ما فى الأمر كما قلت آنفًا أن الدولة العميقة تحاول التشكيك فى شرعية الرئيس مرسى قيلة أنه جاء بانتخاباتٍ مزورةٍ للحيلولة دون رجوعه للحكم فى حالة نجاح الثورة ، ولكن ذلك التشكيك ليس بالطبع من أجل العودة بشفيق ولكن لصالح السيسى أو من ترتب الدولة العميقة لخلافته .

عن الكاتب

new News new News

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016