إندبندنت: 23 سؤالا قبل أن تنضم إلى تنظيم الدولة

كشفت مجموعة كبيرة من الوثائق، التي تحتوي على أسماء مقاتلين في تنظيم الدولة، الطريقة الدقيقة التي يقوم فيها التنظيم بتوجيه أسئلة للمجندين الجدد، وتظهر الأسئلة، وعددها 23 سؤالا، حرص المسؤولين في التنظيم على معرفة دوافع القادمين الجدد أثناء "مقابلتهم". 


ونشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية إحدى الوثائق المسربة، التي تطلب من المجندين تقديم معلومات عن أنفسهم في 23 مجالا، بما فيها تاريخ الولادة والجنسية وفصيلة الدم والتجربة الجهادية السابقة. 



ويشير التقرير إلى أن قناة "سكاي نيوز" البريطانية حصلت على أسماء 22 ألف مقاتل ينتمون إلى 51 دولة، بينها بريطانيا، الذين قدموا معلومات شخصية عندما انضموا إلى التنظيم. 



وتلفت الصحيفة إلى أن موقعا تابعا للمعارضة السورية، وهو "زمان الوصل"، نشر الوثيقة، وهي صادرة عن "الدولة الإسلامية في العراق والشام، الإدارة العامة للحدود، بيانات مجاهد". 

ويفيد التقرير بأ موقع "زمان الوصل" يزعم أنه تم الكشف عن هوية 1736 مقاتلا جاءوا من 40 دولة وربعهم من السعودية، والبقية جاءوا بشكل عام من تونس والمغرب ومصر. 



وتورد الصحيفة أنه بالإضافة إلى الاسم وتاريخ الولادة وفصيلة الدم، طلب من العناصر الجديدة ذكر "الاسم الجهادي" واسم الأم، وذكر المستوى التعليمي ومعرفتهم بالشريعة، وبيان إن كانت لديهم "مهارات خاصة"، وما "هو الدور الذي يرغبون بأدائه" و"مستوى الطاعة". 



ويكشف التقرير عن أن هناك أسئلة حول الحالة الاجتماعية، والعمل السابق، والدول التي زارها المقاتل، والدولة التي دخل منها إلى "الدولة الإسلامية"، وهل لديك تزكية من أحد؟، وتاريخ الدخول، ومكان العمل الحالي، والأمانات ورقم الهاتف، لافتا إلى أنه ترك مكان في الاستمارة لتحديد مكان وتاريخ الوفاة، وفي آخرها مكان للملاحظات.



وتختم "إندبندنت" تقريرها بالإشارة إلى أن قناة "سكاي" اهتمت بأسماء المقاتلين البريطانيين، حيث قالت إن 18 اسما ذكرت في التسريبات، ومنهم أشخاص قتلوا في الحرب، مثل جنيد حسين ورياض خان من كارديف، وتضم القائمة أسماء مقاتلين من أوروبا وكندا والولايات المتحدة.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق