إقالة وزير العدل المصري أحمد الزند من منصبه

أقال رئيس الوزراء في سلطة الانقلاب بمصر شريف إسماعيل، وزير العدل أحمد الزند، الأحد، بعد أن قال في مقابلة تلفزيونية إنه يمكن أن يحبس أي أحد خالف القانون حتى لو كان "النبي عليه الصلاة والسلام"، وهو التصريح الذي أثار ضجة في مصر.

وقال مجلس الوزراء في بيان، إن شريف إسماعيل أصدر قرارا بإعفاء الزند من منصبه.وكانت وسائل إعلام مصرية قالت، في وقت سابق الأحد، إن رئيس الوزراء شريف إسماعيل طلب من وزير العدل المصري أحمد الزند تقديم استقالته، وأبدى الزند استجابته.

ورغم أن إساءة الزند للنبي صلى الله عليه وسلم، بدت غير مقصودة، إلا أن تصريحاته أثارت موجة غضب في مواقع التواصل الاجتماعي، كما عبر الأزهر عن انزعاجه من تصريحات المسؤول الحكومي.

ونقلت صحيفة "الوطن" المصرية عن مصادر لم تفصح عن هويتها، إفادتها بأن الزند تلقى اتصالا من رئيس الوزراء أثناء وجوده في مكتبه بوزارة العدل لتقديم استقالته، وتابعت أن وزير العدل استجاب لطلب رئيس الوزراء في مكالمة لم تستغرق أكثر من دقيقتين.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق