عمل رائع..ريال مدريد يستقبل طفلا فلسطينيا حرق مستوطنون أسرته

كشف الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم السبت أن نادي ريال مدريد الإسباني سيستقبل بعد أسبوعين الطفل أحمد دوابشة الذي أحرق مستوطنون عائلته في الضفة الغربية قبل ثمانية أشهر.


وقال رئيس الاتحاد اللواء جبريل الرجوب في بيان صحفي إن نادي ريال مدريد سيستقبل الطفل أحمد، الناجي الوحيد من "جريمة" حرق مستوطنين لمنزل عائلته العام الماضي في بلدة دوما جنوب نابلس، مشيرا إلى أن ترتيبات الزيارة تتم بالتنسيق بين النادي الإسباني وسفارة فلسطين لدى إسبانيا، وبالتعاون مع رابطة ريال مدريد في فلسطين.


وأوضح الرجوب أن إدارة النادي الملكي تعاطفت بشكل سريع مع قضية الطفل دوابشة عقب انتشار صور للطفل المنكوب مرتديا قميص النادي أثناء تلقيه العلاج داخل المستشفى، معربا عن اعتزازه وتقديره لموقف النادي الإسباني باستقبال الطفل دوابشة، معتبرا أن هذه الزيارة "سيكون لها أبعاد إنسانية كبيرة تقدم من خلال الرياضة".


وجدير بالذكر أن الطفل دوابشة فقد شقيقه الرضيع علي البالغ عاما ونصف إثر حرق مستوطنين منزلهم نهاية تموز/يوليو من العام الماضي، ثم توفي والداه متأثرين بجروحهما فيما ظل هو لشهور يتلقى العلاج في مستشفى “إسرائيلي”.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق