بالصور| وزير القوى العاملة الجديد يصدم "السيسى" ويؤكد: "مرسى" رئيسى

الحالة التى تشهدها السياسة العسكرية فى مصر، تشهد تخبط شديد، وتؤكد على تحكم المنظومة الأمنية فى اختيار كل شئ حتى يضمنوا الولاء لهم قبل المنظومة العسكرية، ولعل آخرها التعديل الوزارى الذى تم على طريقة حبيب العدلى، وزير داخلية المخلوع، والذى تلون مع كل الأنظمة، رغم اعتلائه العديد من المناصب العمالية، التى نكل فيها بالعمال خاصًة المفصولين تعسفيًا بقطاع البترول وغيرهم.
محمد سعفان وزير القوى العاملة، الذى خرج محتفيًا بـ"السيسى" الرجل العظيم كما وصفه فى عيد العمال العام الماضى، تم اختياره بالطبع لهذا السبب وأسباب أمنية آخرى، منها أنه لا "يطيق العمال" كما صرح بعضهم لـ"الشعب الجديد"، لكن الحدث الابرز والذى قلب الموازين هو وصفه للرئيس الشرعى للبلاد الدكتور محمد مرسى، بإنه قائد الأمة، خلال احتفالات أعياد أكتوبر، فى تهنئة مدفوعة بأكبر الصحف الحكومية.
وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعى ، فيسبوك وتويتر، مجموعة صور للتهنئة التى تقدم بها "سعفان" للرئيس مرسى، ساخرين، بإن "السيسى" جاء بإخوانى فى حكومتة الهزلية التى لا تثمر ولا تغنى من جوع.
جاء نص التهنئة التى نشرتها النقابة العامة لعمال البترول، ولجانها النقابية، في عدد مجلة "العمل" رقم 591، لشهر أكتوبر 2012، وحملت توقيع سعفان، بصفته الأمين العام للنقابة: "6 أكتوبر.. في ذكرى هذا اليوم المجيد، نبعث بتحية خالصة للرئيس محمد مرسى، قائد نصر أكتوبر العظيم، وتحية خالصة إلى أبطال جيشنا الباسل.. الذى رفع رأس كل مصرى، بل ورأس كل عربى، وأصبحت أعلامنا خفاقة ترفرف بالعزة والكرامة"،
قوبل الإعلان وقتها، بموجة عارمة من الانتقادات، وسارع رئيس النقابة فوزى عبد البارى، فى تحميل رئيس تحرير المجلة هيثم سعد الدين المسؤولية، مشيرًا إلى أن دور النقابة يقتصر على دفع قيمة الإعلان، فيما رمى سعفان المسؤولية على وزارة القوى العاملة بخصوص الصياغة، قبل أن يأتى رد الوزارة  مقتضبًا واصفًا الأمر بـ"خطأ مطبعي".


شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق