ماذا وراء تلك الدعوات| لميس الحديدى:لازم نصالح الجميع و مينفعش نحذف "مرسى"



فى تغيير لصيغة الإعلام الموالى للنظام المعروف بتحريضة الدائم على كل ما هو معارض، خرجت لميس الحديدى المعروفه بعدائها الشديد للإخوان المسلمين وللرئيس "مرسى" تحديدًا، ودعت السيسى والعسكر إلى إعلان التصالح مع الجميع، وقالت "لازم نصالح الجميع ونبطل نخون بعض".
وأضافت "الحديدي" خلال برنامجها "هنا العاصمة" على قناة "سي بي سي": "لازم نتعلم أننا نختلف ولكن يجمعنا الوطن في النهاية، ولا نزور التاريخ يعني ماينفعش نحذف مبارك من احتفالات سيناء ولا 6 إبريل من الثورة ولا مرسى من رئاسة الجمهورية، ماينفعش نزور التاريخ، عيب نزوره يجب أن نحترم أنفسنا ليحترمنا الآخرين".
وهذه أول مره تذكر فيها لميس الحديدى الرئيس محمد مرسى بتلك الطريقة، حيث انها كانت دائمًا ما تشن هجومًا شرسًا عليه منذ الانقلاب على الشرعية.
وهذه لم تكن الحالة الأولى، فقد خرج الإعلامى جابر القرموطى أمس الأحد، واصفًا محمد مرسى بالرئيس الشرعى الوحيد الذى أتى بانتخابات رئاسية نزيهة.
وكذالك سكرتير المخلوع الدكتور مصطفى الفقى، الذى وصفه على الهواء بالرئيس الشرعى للبلاد.
فهل كانت دعوات التظاهرات هى السبب فى تراجع هؤلاء الذين لا يتحدثون فى مثل تلك الأمور إلا برضا النظام، أم أن ما يثار حول عملية "مصالحة" تقودها السعودية يتم التمهيد لها الآن؟.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق