عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

أسباب اختفاء الجيش في تظاهرات جمعة الأرض.. وسيناريو الاطاحة بالسيسي



شهدت فعاليات جمعة "الأرض والعرض" التي دعت إليها عدد من القوى الثورية من بينها  حركة شباب 6 إبريل والاشتراكيين الثوريين، وجماعة الإخوان المسلمين، اختفاء ملحوظا  لقوات الجيش من الشوارع، واقتصر التواجد الأمني على قوات الأمن المركزي، إلى جانب  قوات مكافحة الشغب، الأمر الذي استرعى  انتباه العديد من الخبراء، وأرجعوا عدم مشاركة  قوات الجيش في فض تلك التظاهرات إلى ثلاثة أسباب، نعرضها من خلال التقرير التالي. 
تجنب الاحتكاك 
قال اللواء عادل سليمان الخبير العسكري إن تدخل قوات الجيش في فض مظاهرات "جمعة  الأرض هي العرض"، كان من المتوقع أن ينتج عنه قتلى كثر، الأمر الذي لا شك سيعقبه ردة  فعل قوية من جانب المتظاهرين المتحدين هذه الفترة. وأشار سليمان في تصريح صحفي ، مهما حدث ومهما قال المتظاهرون، لن يقدم الجيش على  فض المظاهرات، إلا إن كان المشاركون من فصيل بعينه، كما حدث في أحداث المنصة  والحرس الجمهوري، لافتًا إلى أن الجيش ينأى بنفسه من الاحتكاك بالشعب، حتى لا يترتب  عليه عداء مباشر بينهم وبين بعض، موضحًا أن قيادت الجيش تتخوف من حدوث أي مشهد من  مشاهد الحرب في سوريا وليبيا، حسب "رصد".
فصائل مختلفة
من جانبه أكدت الناشط الحقوقية نيفين ملك أن الجيش لم يتدخل رغم الهتافات التي رددها  النشطاء ضد المؤسسة العسكرية، مثل هتاف "يسقط حكم العسكر"، لأنه أصبح يواجه فصائل  سياسية عديدة، وقوى ثورية مختلفة، ليست فقط جماعة الإخوان المسلمين، بل هناك 6 إبريل  والاشتراكيين الثوريين والتيار الشعبي، وغيرهم من الشباب الغائر على وطنه والرافض لبيعه.
وقالت ملك في تصريح لـ"رصد" الجيش يدرك تمامًا مدى المخاطر الناتجة عن مواجهة هذه  الفصائل والتي على رأسها المشاركة في جزء من الأزمة بين الشعب ونظام السيسي الانقلابي.
وأضافت، لقد تُرك الأمر لقوات الأمن، لأن المواجهة بينها وبين الثوار تكرر مئات المرات منذ  ثورة 25 يناير حتى الأمس، أما مواجهة الجيش مع الثوار ستترك طابع عدواني، كما حدث مع  أحداث ماسبيرو ومجلس الوزراء والحرس الجمهوري.
وذهب آخرون أن عدم تدخل الجيش، ربما كان مؤجلا في لحظة الحسم ، أي إذا خرجت  الأمور عن السيطرة ولم تستطع قوات الأمن التصدي للتظاهرات، آنذاك ربما يعلن الجيش  تحيزه للثوار ويقوم بالاطاحة بالسيسي كبش فداء وهيمنة الجيش مرة أخرى على الوضع على  الأرض، بعد تهدئة الثوار.
وانطلقت مظاهرات حاشدة أمس في جمعة "الأرض والعرض" بالقاهرة، والعديد من محافظات  الجمهورية، عقب صلاة الجمعة، مطالبة برحيل عبدالفتاح السيسي وإسقاط النظام، بعد تنازل  هذا النظام عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية.
واحتشد آلاف المتظاهرين أمام نقابة الصحفيين، بوسط القاهرة، رافعين أعلام مصر، ومرددين  هتافات "يسقط حكم العسكر" و"الشعب يريد إسقاط النظام" و"ارحل"، في إشارة للسيسي.

عن الكاتب

new News new News

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016