ألاف الشخصيات حول العالم يضعون أيديهم على قلوبهم بعد اعلان قرب نشر تسريبات جديدة من أوراق بنما .





“ملايين الوثائق محورها التهرب الضريبي في العالم ستنشر اعتبارا من التاسع من أيار/ مايو”. هذا ما أعلنته، الأربعاء، المنظمة التي تقف وراء نشر “أوراق بنما”.

وقال الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين، في بيان، إن قاعدة بيانات ستتضمن معلومات عن أكثر من 200 ألف شركة ومؤسسة وصندوق، مسجلة في 21 ملاذا ضريبيا “من هونغ كونغ مرورا بنيفادا في الولايات المتحدة”.

وذكر البيان نفسه أن الدراسات حول هذه الوثائق “مستمرة”، وأن مقالات جديدة ستنشر “في الأسابيع والأشهر المقبلة”.

ومنذ مطلع نيسان/ أبريل الجاري، أدت “أوراق بنما” إلى فتح تحقيقات في العالم، وإلى استقالة رئيس وزراء أيسلندا ووزير إسباني.

وأظهرت الوثائق، التي سربت من مكتب المحاماة “موساك فونسيكا” في بنما، استخداما واسع النطاق لشركات أوفشور تسمح بوضع أرصدة في الجنات الضريبية.


شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق