مغامرة بين دب والملكة اليزابيث بمناسبة بلوغهما التسعين

بمناسبة بلوغ شخصية الدب "ويني ذي بو" عامها التسعين خلال السنة الحالية، صدرت مغامرة له مع الملكة اليزابيث الثانية المولودة هي أيضا في العام 1926، نشرت عبر الإنترنت الخميس. ومغامرة القصص المصورة هذه بعنوان "ويني ذي بو إند ذي رويال بيرثداي". 

ويتوجه خلالها الدب البريطاني الشهير إلى قصر باكينغهام مقر إقامة الملكة في لندن بحافلة بطابقين برفقة أصدقائه كريسوفر روبن وبيغليت والحمار إيور.

ويلتقون بالملكة صدفة خارج القصر برفقة طفل صغير يشبه الأمير جورج ابن حفيدها الأمير وليام. وتستمع المكلة إليزابيث الثانية مرتدية معطفا وقبعة حمراء مع باقة زهر في يدها إلى ويني ذي بو يتلو عليها قصيدة شعر.

ويقدم بيغليت للصبي الصغير كرة حمراء. ويمكن الاطلاع على القصة التي كتبتها جاين ريوردان ووضع رسومها مارك برغس، عبر موقع ديزني الإلكتروني في بريطانيا.

ولد ويني ذي بو وهو دب يعشق العسل في مخيلة الكاتب البريطاني آلن ألكسندر ميلن، ولا تزال مغامراته تجذب أعدادا كبيرة من الأطفال.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق