ارتفاع المطالبين باستفتاء ثان ببريطانيا إلى 3 ملايين

ارتفع عدد الموقعين على عريضة تدعو إلى إجراء استفتاء آخر على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي إلى أزيد من ثلاثة ملايين شخص، بعدما جاءت نتيجة الاستفتاء الأول لصالح المغادرة.

وبهذا يتعين على البرلمان مناقشة العريضة، إذ أن الحد الأدنى الملزم لإجراء مناقشة بشأن أي عريضة هو 100 ألف توقيع. 

وتشير العريضة الموجهة إلى البرلمان أنه ينبغي أن تلتزم الحكومة بقاعدة أنه "إذا كانت الأصوات الداعمة للبقاء أو الخروج أقل من 60% وكان الإقبال أقل من 75%، فإن عليها إجراء استفتاء آخر".

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، قال في تصريح، إن إجراء استفتاء ثان لن يكون ممكنا.

وصوّت 52 في المئة ممن أدلوا بأصواتهم لصالح تخلي بريطانيا عن عضويتها في الاتحاد الأوروبي، الجمعة، بينما أيّد 48 في المئة منهم البقاء ضمن التكتل.

ودعم غالبية الناخبين في العاصمة لندن واسكتلندا وأيرلندا الشمالية البقاء ضمن الاتحاد.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق