دمشق مستاءة من قرار موسكو بوقف النار في حلب

أكد مصدر سوري قريب من حكومة نظام بشار الأسد، الجمعة، أن دمشق مستاءة إزاء قرار روسيا "دخول نظام تهدئة حيز التنفيذ في حلب لمدة 48 ساعة".

وقال المصدر إن "الأمر ذاته يتكرر، ففي كل مرة يتقدم فيها الجيش شمال مدينة حلب ويقترب من تطويق المدينة، تتدخل روسيا لإقرار وقف لإطلاق النار بالتوافق مع الأمريكيين"، مضيفا: "من الواضح أن موسكو لا تريد لنا أن نستعيد حلب".

ومنذ سقوط اتفاقات تهدئة فرضتها موسكو وواشنطن إثر انهيار اتفاق لوقف الأعمال العدائية بدأ تنفيذه في مناطق عدة في سوريا منذ 27 شباط/ فبراير، وتحديدا في حلب، تتعرض المدينة التي تتقاسم قوات الحكومة السورية وفصائل المعارضة السيطرة على أحيائها، لقصف كثيف.

وكانت الأحياء الشرقية تحت سيطرة الفصائل بحكم المحاصرة منذ مطلع الشهر الحالي مع استهداف القوات الحكومية أي حركة على طريق الكاستيلو، وهو طريق الإمداد الوحيد المتبقي لهذه الأحياء نحو مناطق تحت سيطرة الفصائل في ريف حلب الغربي.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق