حكام أبو ظبي جعلوا من سكان افقر اماراتها “رأس الخيمة” حطبا لحروبهم!

اشار ردايو فرنسا من ان حكام الإمارات ضحوا بافقر سكان اماراتها راس الخيمة حيث ان اكثر الثمانين جنديا اماراتيا والذين قتلوا في اليمن كانوا من راس الخيمة، ناهيك ان اكثر القتلى قتلوا في ظروف غامضة جرى فيها لغط وتبادل اتهامات لا زالت حتى هذه اللحظة!
فلماذا راس الخيمة بالذات؟
لم يتسامح اول حاكم للامارات الشيخ زايد ال نهيان ولا اولاده من بعده مع هذه الإمارة الإمارتية الصغيرة “رأس الخيمة” والتي كان لها تاريخها عبر قرون في مقاومة المحتل الأجنبي لمنطقة الخليج، الان ان حظ الامارة العاثر بدا عند تاسيس دولة الإمارات العربية المتحدة حيث رفضت القوى العظمى الاعتراف بها ما لم يحدث تنازل عن الجزر الاماراتية الثلاث “ايو موسى وطنب الصغرى والكبرى” لصالح شاه ايران.

وظلت الخلافات مستمرة ما بين امارة راس الخيمة وحكام ابو ظبي حتى انتهى الامر عام 2003 بعزل ولي عهد الإمارة الشيخ خالد بن صقر القاسمي بالقوة والمعروف بحمل ملف هذه الجزر والمدافع عنها لعقود ووضع شقيقه الاصغر سعود بن صقر والمقرب من حكام ابوظبي والذي صمت على انتهاكات عديدة بحق سكان الامارة من بينها الانتهاكات الاخيرة وان سببت له حرجا بين سكان الامارة، كما التزم الصمت عن اعتقال حكام الامارات لمصلحين ودعاة داخل الأمارة.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق