مفاجأة فى غير صالح "السيسى"

كشف الصحف العبرية عن أثار القرار الذى أصدرته محكمة القضاء الإدارى والذى قضى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعوية، ورغم أن العديد من السياسيين والمحللين قالوا أن الحكم لعبة من العسكر، إلا أن الصحف العبرية التى تدعم العسكر فى مصر قالت أن الحكم من شأنه التأثير على علاقة السيسى بالمملكة.

صحيفة يديعوت أحرونوت اعتبرت الحكم مفاجأة فى غير صالح العسكر، وقالت الصحيفة فى تقرير لها, إن هذا الحكم من شأنه أن يضع السيسى ورجاله فى مأزق أمام السعودية, التى قدمت له مساعدات كبيرة للغاية.

رموز العسكر دافعو بقوة عن سعودة الجزيرتين
وتابعت الصحيفة فى تقريرها قائله،: أن الموالين للعسكر فى مصر دافعوا كثيرا عن قرار التخلى عن جزيرتى تيران وصنافير للسعودية, رغم الغضب الشعبى العارم في مصر إزاء هذه الخطوة، لكن إعلامهم ظل داعم لتلك الخطوات والعمل على ترسيخها لدى المصريون إرضائًا للسيسى والمملكة، وهو ما جعلهم جميعًا كارت محروق الآن، حسب الصحيفة.

واستطردت الصحيفة فى تقريرها قائله، وعلى إثر ذلك خرج آلاف المصريين فى احتجاجات بالشوارع ضد اتفاق تسليم الجزيرتين للسعودية, تحت شعار مصر مش للبيع، لكن ما حدث لهم هو اتهامهم بالخيانة وسجنهم والحكم عليهم أيضًا.

تخفيف الضغط الشعبى مقابل احراج كبير أمام السعودية
وخلصت الصحيفة إلى القولإن الحكم بمصرية الجزيرتين قد يخفف الضغط الشعبى الداخلى على السيسى, إلا أنه يسبب حرجا كبيرا له أمام السعودية, أكبر الداعمين الخليجيين له".

وكانت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى بمصر، برئاسة المستشار يحيى دكروري، نائب رئيس مجلس الدولة، قضت في 21 يونيو بقبول الدعاوى المقامة من خالد على، وعلي أيوب المحاميين وآخرين، والتي تطالب ببطلان قرار رئيس الوزراء بالتوقيع على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين حكومتي مصر والسعودية.

وقضت المحكمة ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود وعودة جزيرتي "تيران وصنافير" للسيادة المصرية، ورفض دفع هيئة قضايا الدولة بعدم الاختصاص. واختصمت الدعوى التي حملت رقم 43866 لسنة 70 قضائية، كلا من عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس النواب.

وقالت الدعوى إن الطاعن فوجئ بقيام عبد الفتاح السيسى ورئيس مجلس الوزراء أثناء استقبالهما العاهل السعودى بإعلان الحكومة عن توقيع 16 اتفاقًا من بينها اتفاق بإعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، لا سيما فيما يتعلق بحقوق السيادة على جزيرتى "تيران وصنافير" الواقعتين في البحرالأحمر.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق