النفيسي: نحن أمام خيارين في صراعنا الوجودي مع إيران

قال المفكر الكويتي الدكتور عبد الله النفيسي، الأربعاء، إن التمدد الإيراني في اليمن يشكل خطرا على الأمن القومي لكل دول مجلس التعاون، هذا جذر الصراع في اليمن.

وأضاف النفيسي في سلسلة تغريدات عبر حسابه في "تويتر" أنه "لا ينبغي أن يجرنا (الحوثي - الطابور الإيراني) للغرق في تفاصيل أخرى (كتشكيل حكومة وفاق وطني) دون تجريد الحوثي من الأسلحة الثقيلة وانسحابه من المدن وعودة الشرعية إلى صنعاء وممارسة السيادة عَلى كامل التراب اليمني".

وبحسب قوله، فإنه "من المحذور التفاوض على هذه الأمور أو إبداء أي تراجع حولها لأن ذلك سيصب لصالح التمدد الإيراني في اليمن وتصاعده ومن ثم الطوفان، اللهم بلغت".

وانتقل النفيسي في حديثه إلى إيران قائلا: "في صراعنا التاريخي الوجودي مع إيران يجب أن يتحمل بَعضُنَا البعض وإذا اختلفنا (في الرأي والتفاصيل) فلا يجوز أن يقودنا ذلك إلى متاهة الإفك".

وتابع: "كذلك في صراعنا التاريخي الوجودي مع إيران يجب أن نجمد ونؤجل كل خلافاتنا الفكرية والتصورية ونركز كل الطاقة لحسم هذا الصراع التاريخي لصالحنا".

وأوضح المفكر الكويتي: "هذا رأيي الذي لا أزعم له العصمة ومن كان عنده شيء غير هذا فليأت به لكن رجاء لا داعي للألفاظ الجارحة فنحن أبناء جلدة واحدة ودين واحد ولغة واحدة".

واختتم النفيسي حديثه بالقول: "كذلك في صراعنا التاريخي الوجودي مع إيران ينبغي أن نعي أننا جميعا (حكاما ومحكومين) في قارب واحد: ننجو جميعا أو نغرق جميعا ولا خيار ثالثا" .

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق