عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

"الحشد" يحاكي "سبايكر" ويسوق مئات الفلوجيين للذبح

نشر حساب "منشق عن الحشد الشعبي" على موقع التدوين المصغر "تويتر"، مقاطع فيديو تظهر سوق مليشيات الحشد الشعبي للمئات من أبناء منطقة الصقلاوية شمال غرب مدينة الفلوجة، لتنفيذ إعدامات جماعية بحقهم.

وأظهرت سلسلة من مقاطع الفيديو التي نشرها الحساب،  مليشيات الحشد الشعبي وهم يسوقون المئات من أبناء الصقلاوية في منطقة صحراوية في مشهد قالوا إنه شبيه بما فعله تنظيم الدولة بإعدامات حادثة "سبايكر".

وردد الأشخاص الذين يصورون المقاطع وهم من عناصر "الحشد" عبارات تثبت أنهم يأخذون أبناء الفلوجة لتنفيذ إعدامات جماعية بحقهم كقولهم بتفاخر: "اليوم أخذنا بثأر سبايكر".

وكان تنظيم الدولة قد أعدم نحو 1700 مجند قام بأسرهم من القاعدة الجوية "سبايكر"، في تكريت العام الماضي بعد سقوط المدينة بيده.

وقال حساب "منشق عن الحشد الشعبي" في تغريدة أرفقها مع جميع مقاطع الفيديو، إن "هذه الدقائق الأخيرة للمغدورين من أهالي الصقلاوية على يد الحشد الشعبي قرب الفلوجة". 

وفي تغريدة أخرى قال إن "وحدات خاصة من الحشد الشعبي قامت بفتح المقابر الجماعية التي كانت قد أسستها في محيط مدينة الفلوجة، وقرب معسكر المزرعة، ونقلت جثامين الشهداء المدنيين من أهالي الصقلاوية والكرمة الذين قتلوا خلال الأيام  القليلة الماضية إلى المقابر في كربلاء والنجف".

وبحسب "المنشق"، فإن "416 من المغدورين تم دفنهم في مقبرة السلام في مدينة النجف، وإن مقبرة المجهولين في كربلاء دفن فيها 384 مغدورا"، لافتا إلى أنه "تم تبليغ القائمين على الدفن بأنهم قتلى من الحشد الشعبي".

وجاء هذا الإجراء السريع يوم الأربعاء 8 حزيران/ يونيو الجاري، لطمس معالم الجرائم ضد المدنيين، حسبما ذكر الحساب.

ولم يتسن التحقق من مقطع الفيديو المنشور، كما أنه لم يتمكن من التحقق من الأشخاص الظاهرين في المقطع وزمان التصوير ومكانه.

وارتكبت مليشيات الحشد الشعبي في العراق، مجازر مروعة بحق مدنيين فروا من معارك مناطق الصقلاوية شمال غرب مدينة الفلوجة التي كانت دخلتها المليشيات مع القوات الأمنية العراقية بعد استعادتها من تنظيم الدولة، وفقا لشهادات ناجين.

وتسلمت ناحية العامرية جنوب الفلوجة 605 أشخاص كانوا معتقلين لدى المليشيات من أصل ألف مدني اعتقلوا من منازلهم، وآخرين من مناطقهم في ناحية الصقلاوية، بعدما تدخلت شخصيات من مجلس محافظة الأنبار.

وبحسب شهادات أدلى بها ناجون في مقاطع فيديو نشرتها مواقع التواصل الاجتماعي، فإن "المليشيات ارتكبت جرائم قتل وتنكيل وتعذيب بحق هؤلاء المعتقلين الذين كانوا محتجزين لدى مليشيات الحشد الشعبي".

وقال ناجون، إنهم "عذبوا بطريقة وحشية ومهينة وهناك من تم ذبحهم ودفنهم وهم أحياء في مقابر جماعية، وهشمت العشرات من رؤوسهم وكسرت أطرافهم، وأربعة منهم فارقوا الحياة من شدة التعذيب".
وتداولت عدد من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصورا تظهر جثثا وحالات تعذيب مروعة بدت على أجساد مدنيين من الفلوجة، فيما أدلى آخرون بقصص مروعة عن حالات قتل ذبحا ودفن طالت عددا منهم على يد مليشيات الحشد الشعبي.

عن الكاتب

عبدالله عبدالله

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016