بماذا توعد الحرس الثوري نظام البحرين بعد سحب جنسية قاسم؟

توعد الحرس الثوري الإيراني نظام آل خليفة في البحرين بعد قراره سحب جنسية المرجع الديني الشيعي عيسى قاسم، معتبرا ذلك نتيجة استراتيجية وسياسة نظام الهيمنة والصهيونية ومؤامرة آل سعود في مناهضة الإسلام.

وأصدر حرس الثورة بيانا أدان فيه بشدة سحب الجنسية من عيسى قاسم، معتبرا هذا الإجراء بأنه سيؤجج "ثورة مدمرة" في البحرين ويسرع في انهيار "النظام العميل" في هذا البلد.

واعتبر البيان أن ما أقدم عليه نظام آل خليفة "إجراء متهور" ضد شخصية تمثل رمزا بارزا لعلماء الدين الشيعة، كما أنه يتعارض مع مبادئ وقيم الدين الإسلامي والمعايير الدولية المعترف بها، ويتناقض مع عزة وكرامة الشعوب العربية والشعب البحريني.

وحذر الحرس الثوري الإيراني حكام نظام آل خليفة من أنه سيلقى مصير "الأنظمة الدكتاتورية" المقبورة نفسه في باقي البلدان الإسلامية، إذا لم يكف عن تماديه في ما أسماها "المغامرات التي تخدم الصهاينة" ولم يمتثل للمطالب المشروعة للشعب البحريني، حسب ما جاء في البيان ذاته.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق