قصة مثيرة لفتىً صيني تسلل لطائرة إماراتية واكتشف في دبي

تمكن فتى صيني من التسلل إلى طائرة ركاب إماراتية والاختباء في غرفة البضائع، في إحدى رحلات شركة طيران الإمارات المتجهة من شنغهاي إلى دبي.

وأعلنت السلطات الإماراتية أن الفتى بحوزتها، بعدما سلمته الشركة إلى رجال الأمن في مطار دبي الدولي، لدى وصول الرحلة الجمعة الماضي.

وبحسب "بي بي سي"، فإن الفتى الصيني واسمه "شو" ويبلغ من العمر 16 عاما، قال في تصريحات لوكالة "شينخوا" الصينية، إنه لم يعان من مشاكل طوال مدة الرحلة التي استمرت 9 ساعات، لكنه لم يتناول أي طعام أو شراب طوال تلك المدة.

وأضاف "شو" في التحقيقات، أنه قفز من فوق أسوار مطار شنغهاي واستغل فرصة انشغال أحد عمال شحن البضائع ليقفز وسطها ويختفي قبل أن يتم نقلها إلى داخل الطائرة.

وقالت وكالة "شينخوا" إن الفتى الصيني أراد أن يسافر إلى دبي، إذ إنه سمع أن المتسولين حتى يكسبون الكثير من المال هناك.

إلى ذلك، أكدت صحيفة أخبار الخليج الصادرة باللغة الإنجليزية في دبي، أن غرفة البضائع في الطائرة كانت تتمتع بضغط جوي معتاد، وأنها كانت تخضع لمعادلة الضغط طوال الرحلة.

وأكدت الصين أن أحد رجال قنصليتها في دبي، توجه إلى المطار بشكل فوري للاطلاع على مسار التحقيق.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق