عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

شاهد خوف إعلام العسكر من عودة الإخوان المسلمين للمشهد مرة آخرى

تشهد الساحة السياسية التابعة للعسكر، العديد من الحديث الخافت عن عودة الإخوان المسلمين بقوة إلى الشارع المصرى، وضرب الجميع عرض الحائط، على الرغم من الأخطاء العديدة للإخوان المسلمين، إلا أن ما يقلق هؤلاء، هو اكتشاف الظلم وحالات القتل والاعتقال والتنكيل الذى طال الإخوان والتيار الإسلامى، أمام المصريين.

فإعلام العسكر كان له نصيب الأسد من مخاوف السقوط خاصًة أنه كان مثال حى للآلة المضللة المتواجدة فى البلاد والتى تأتمر بأمر عباس كامل، لكن الخوف سيطر عليها بشدة خاصًة عند ذكر عودة الإخوان المسلمين وتصدر التيار الإسلامى المشهد.

سيناريو جمال عبد الناصر

فى هذا السياق زعم رجل الأعمال ورئيس حزب الوفد الداعم للانقلاب، السيد البدوى، محذرًا من تكرار سيناريو ما جرى بين الرئيس الراحل جمال عبدالناصر وبين جماعة الإخوان المسلمين، مؤكدًا أن الفراغ السياسي الذي تتسبب فيه الأحزاب قد يعيد الإخوان للحكم وللمشهد السياسي مرة أخرى مثلما جرى سابقًا في عهد عبدالناصر.

وقال "البدوى":إذا لم يتم دعم الأحزاب سيكون هناك فراغ سياسى وستكون عودة الإخوان ورأينا ذلك وقت الرئيس الراحل جمال عبد الناصر رغم أنه قضى على الإخوان إلا أنهم عادوا مرة أخرى وأرى انه في الوقت الحالى هناك فراغ سياسى والفرصة مواتية لعودة الإخوان فى المحليات".

إبراهيم عيسى: الإخوان عائدون


وفى سياق آخر أكد الإعلامى المقرب من العسكر، إبراهيم عيسى، فى مقال بجريدة "المقال" أن "الإخوان عائدون".

وخلص عيسى فى مقاله إلى أن جماعة الإخوان تخطو خطوات العودة، مضيفا : ليس سرا أن المكاتب الإدارية فى المحافظات عادت للنشاط.

وتابع: السيناريو المعتمد هو نفسه سيناريو الفترة الأولى من حكم مبارك، وهو التقدم ببطء نحو النقابات، والظهور التدريجى فى الشارع، عبر وسائل مرحلة الاستضعاف والمسكنة، على حد وصفه، متهما الدولة المصرية (نظام حكم السيسى) بأنها "تحترف الفشل".

وقال: "الإخوان عائدون لأن الدولة التى نعيش فى كنفها دولة سلفية بامتياز، وكل ما فيها يهيئ عودة الإخوان مظفرين للدلدلة (الركوب) على رؤوس الناس، لأن الدولة غير صادقة، وغير أمينة في تصديها للفكر السلفي، بل هي متواطئة معه من أعلى المستويات، حتى أدناها مسؤولية،

كما أن الدولة تكبت العمل السياسى الحر المفتوح، وتجرى نحو هدفها المنشود، و إخلاء الساحة من أية معارضة، أو تيار سياسى حقيقى قوى.

الأمنجى أحمد موسى يهذى

ومن هذيان الأمنجية فى الإعلام، استبعد أحمد موسى، فكرة عودة جماعة الإخوان المسلمين للحياة السياسية مرة أخرى، وقال: "الشعب اللى رفض حكمهم في 30 يونيو وشاف إرهابهم مش هيرجعهم تانى ولا قبل 200 عام".

وأضاف موسى خلال برنامجه على مسؤوليتى المذاع عبر فضائية "صدى البلد": "الإخوان مش هيشوفوا الحكم فى مصر تانى قبل سنة 3000، أو على الأقل قبل 200 عام".

رانيا بدوى: مخاطر قادمة

وفى سياق متصل، حذرت الإعلامية رانيا بدوى من خطورة عودة جماعة الإخوان للدعوة. وأضافت خلال تقديمها لبرنامج "القاهرة اليوم" على قناة "اليوم" الفضائية الأحد الماضى : "أن أكبر خطر ستواجهه مصر فى المرحلة القادمة هو عودة الجماعة مرة أخرى لتنشيط العمل الدعوى على حساب السياسة؛ لأنه سيكوّن قاعدة جديدة ولكنها ستكون قاعدة أكبر وأعمق.

عودة الإخوان للحكم فى غضون 7 سنوات

وأكد خالد يوسف، عضو مجلس النواب، أنه يتوقع عودة الإخوان لحكم مصر من جديد، مشيرًا إلى أن هناك طريقة واحدة لمنع هذا السيناريو من التحقق.

وقال "يوسف" في تصريحات مُتلفزة على قناة "النهار": أتوقع عودة الاخوان للحكم فى غضون 7سنوات إذا لم نستطع إقامة دولة ديمقراطية حديثة فى تلك المدة المذكورة.

وأضاف: لابد من وجود عدد من الكيانات التي تتنافس فيما بينها في كل الانتخابات، ويجب أن تكون هذه الكيانات ذات جذور على أرض الواقع .. هذا فقط ما يصنع الديمقراطية، وإلا سيعود الإخوان.
***



عن الكاتب

عربي حر عربي حر

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016