كالكاليست: أبوظبي والسعودية أبرز الخاسرين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

شر موقع “كالكاليست” الاسرائيلي تقريرا له حول تأثر بورصات الخليج اقتصاديا بقرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، موضحا أن أبوظبي والسعودية أبرز الخاسرين من القرار البريطاني، حيث انخفضت بورصة أبوظبي بنسبة 3.4٪، والمملكة العربية السعودية خسرت بنسبة بلغت 3٪، كما أن ما يقرب من 3 تريليونات دولار في قيمة الأسهم تم فقدها في جميع أنحاء العالم بعد قرار بريطانيا الخاص بمغادرة الاتحاد الأوروبي.

وأضاف الموقع الإسرائيلي المعني برصد التغيرات الاقتصادية في تقرير ترجمته وطن أن أسواق الأسهم في الإمارات شهدت انخفاضا واسعا في تداول اليوم الأحد، موضحا أن هذا الاتجاه نحو الانخفاض بدأ يوم الجمعة الماضية بعد الكشف عن نتائج الاستفتاء البريطاني الخاص بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

ولفت كالكاليست إلى أن مؤشر سوق دبي المالي الرئيسي انخفض في التعاملات بنسبة 4.6٪ بما يوازي نحو 3212.22 نقطة، وهو يعد أكبر انخفاض منذ شهر يناير/ كانون الثاني الماضي. وجاءت شركة إعمار العقارية من بين الضحايا الرئيسيين، وانخفضت أسهمها بنسبة 3.4٪. وفي الوقت نفسه انخفض مؤشر سوق أبو ظبي ADX بنسبة 3.4٪، وتعد هذه أسرع وتيرة له في الخمسة أشهر الأخيرة، وكذلك تراجعت البورصة السعودية بنسبة 3٪.

وأشار الموقع العبري إلى أن ما يقرب من 3 تريليونات دولار كان إجمالي قيمة الأسهم التي فقدت في جميع أنحاء العالم بعد قرار بريطانيا الخاص بمغادرة الاتحاد الأوروبي، واستقالة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، لا سيما وأنه قبل هذا القرار كان هناك، انخفاض في سعر النفط الذي وصل إلى أدنى مستوياته في الأربعة أشهر الأخيرة، خاصة وأن النفط هو المصدر الرئيسي للدخل في الحكومات الست التي يتشكل منها مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح محمد علي ياسين، المدير العام لبنك أبوظبي الوطني في مقابلة مع بلومبرغ أن تأثر أسواق الخليج بقرار بريطانيا يظهر في نقطتين الأولى المشاعر السلبية وعدم اليقين نتيجة للخسائر الفادحة في الأسهم الأمريكية والأوروبية، كما أن التأثير الثاني يتمثل في إعادة موازنة المحافظ الاستثمارية العالمية في الأسواق الناشئة، والتي تنتمي إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، حيث أغلقت الأسواق الناشئة يوم الجمعة الماضية بانخفاض نسبته 3.5٪.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق