مستشار مصري يكشف: السيسي تواصل مع مرسي والكتاتني للتصالح.. وهذا ما جرى بينهم

أكد المستشار وليد شرابي القيادي بالمجلس الثوري المصري أن محاولات التصالح بين النظام وجماعة الإخوان لم تتوقف منذ عزل الرئيس الأسبق مرسي.

ولفت شرابي في لقاء تلفزيوني إلى أن النظام الحالي حاول التواصل مع “مرسي” و “الكتاتني” أكثر من مرة عن طريق وفود أجنبية وشخصيات سياسية للوصول لحل والبدء في مسار جديد بحسب قوله.

وأضاف: “في نهاية عام 2015 تم التواصل مع الدكتور محمد سعد الكتاتني ” مشيرًا إلى أن شخصية مقربة من جهة سيادية كبيرة جدًا زارته بمحبسه بسجن استقبال طرة وكان معه المستشار محمود الخضيري والدكتور باسم عودة ، وقالت هذه الشخصية للكتاتني : “احنا عايزين نحل مشاكل ناس كتير موجودة في السجن وندخل البلد في مرحلة جديدة ” .. فقال له “الكتاتني” :”هناك رئيس يسمى محمد مرسي يمكن أن تذهب له وتتفاوض معه” .. مضيفًا : “في اليوم التالي سأله زملاؤه في السجن عن رأيه في هذا العرض فقال لهم الكتاتني : ” هذا الرجل لم يأتِ لي إلا بعد أن يأس مع محمد مرسي” بحسب زعمه.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق