ماذا قال أسير حزب الله لدى "النصرة" وبماذا طالب؟ (شاهد)

ماذا قال أسير حزب الله لدى "النصرة" وبماذا طالب؟ (شاهد)عرضت جبهة النصرة فيديو جديدا للمقاتل اللبناني حسن نزيه طه، أحد عناصر حزب الله المأسورين لدى التنظيم.

طه الذي أسر في معارك ريف حلب الجنوبي قبل ثمانية شهور، ظهر في التسجيل الجديد من منطقة القلمون، حيث نقلته "النصرة" إلى عهدة أميرها هناك "أبو مالك التلي"، المختص بملف الأسرى اللبنانيين.

وبدا جليا احتقان حسن نزيه طه من إهمال حزب الله لملفه، حيث هاجم الحزب، واتهمه بالكذب والنفاق والإجرام.

وقال طه إن الحزب بات يستخدم النساء والأطفال كدروع بشرية، وآخر استخدام لهم كان في اقتحام قرية هريرة بوادي بردى، التي ردّت عليها النصرة بإعدام 14 عنصرا من قوات النظام.

وأضاف: "أين المقدسات الموجودة هنا، التي جئتم بنا للدفاع عنها؟ هل طريق القدس يبدأ من الزبداني؟".

وتابع: "أكثر من ذلك، لم يعد لدينا أخلاق وجرأة على المواجهة، أين الأخلاق التي علمتمونا إياها يا سيد المقاومة والشرف؟".

وأردف قائلا: "أين تعليماتكم إلينا بعدم استخدام المدنيين كدروع بشرية؟ الآن بتنا نستقوي بهم، لم نعد نقدر على المواجهة".

وبلهجة محلية قال: "صرنا نحط النساء أمام الدبابات والأطفال كسواتر، يا عيب الشوم وين وصلنا".

وناشد حسن نزيه طه "أصحاب الضمير الحي" بالتدخل؛ من أجل "إيقاف هذه المهزلة والإجرام".

وتابع: "إلى متى ونحن سائرون خلف إيران وحلفائها بلا عقل؟".

وحذّر طه من عاقبة سيئة تنتظره في حال استمر حزب الله بمشاركة قوات النظام في اقتحامها للقرى والمدن.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق