عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

هشام جنينة يفاجئ الجميع مرة آخرى| "السيسى" لم يعزلنى بسبب تقرير الفساد

فاجئ المستشار هشام جنينة، الرأى العام، بحوار لوكالة رويترز الأمريكية الإخبارية يكشف فيه السبب الحقيقى لعزله والحرب الدائرة مع قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسى، التى لا تخص وحده، حسب قوله، بل إنها متشعبة بقوة.

وأشار جنينة، فى حواره، إلى أن سبب العزل الحقيقى ليس تقرير الفساد الذى كشفه الجهاز المركزى للمحاسبات، بل السبب الحقيقى، هو إخافة الآخرين، حتى يوقف الحرب المستعره التى تدور حوله، حسب قوله، وشدد جنينة على أنه لم يرتكب أي مخالفات، وأن قضيته تستخدم لإثناء الآخرين عن التحدث دون خوف في بلد يرى أنه يخضع بشكل متزايد لقبضة أجهزة الأمن.

دولة "السيسى" لن تؤدى إلى الإبداع


وأضاف جنينة فى حديث لـ"رويترز" "أن استخدام القبضة الأمنية وإعادة إنتاج الدولة البوليسية هذا لن يؤدي إلى إبداع".

وتابع: "لما أحزاب بتغيب.. لما منظمات مجتمع مدني بتغيب.. إعلام محلي بيتم التضييق عليه.. إعلام دولي يتم ملاحقته والتضييق عليه أيضا.. غلق للمراكز الحقوقية والمعنية بالدفاع عن استقلال القضاء.. يبقى هل هذا مناخ صحي للبلد تنهض فيه؟".

وعلقت "رويترز" إن الخلاف دب بين جنينة وسلطات الانقلاب عندما قال للصحفيين العام الماضى إن الفساد كلف الدولة 600 مليار جنيه (68 مليار دولار) في أربع سنوات وهي تقديرات يقول إنها تستند إلى تقارير رسمية.

الفساد خطير.. لكن وجود الشرفاء فى الدولة أخطر عند العسكر


وذكرت الوكالة فى تقريرها أن لجنة تقصى الحقائق التي شكلها السيسى قالت إن تلك الأرقام مضللة، مضيفة أنه لم يصدر بعد الحكم فى قضية جنينة لكنه فقد منصبه على رأس الجهاز المركزى للمحاسبات فى مارس الماضى. وقال جنينة "الفساد خطير جدا... الفساد يعزز ويخلق بيئة خصبة لنمو الإرهاب.

وأكدت أنه بعد ثلاثة أعوام من الانقلاب تحولت حملة صارمة استهدفت في البداية نشطاء المعارضة لتستهدف الآن شخصيات بارزة مثل جنينة ومقدمي برامج تلفزيونية وموسيقيين يؤدون عروضهم بالشوارع.

وتابعت أنه أحيل قضاة عارضوا أحكاما جماعية بالإعدام إلى التقاعد، كما أن نقيب الصحفيين ووكيل النقابة يواجهون محاكمة وذلك للمرة الأولى في تاريخ المؤسسة الصحفية. كما رحلّت الشرطة هذا الأسبوع المذيعة اللبنانية ليليان داود من مصر، مضيفة أن الشرطة عزت قرارها إلى مخالفات مزعومة لقواعد التأشيرة.

القبضة الأمنية طالت كل شئ


وذكرت أن السلطات تطبق بشكل صارم قانونا يلزم بالحصول على موافقة وزارة الداخلية على أي تجمع عام لأكثر من عشرة أشخاص حتى أن الشرطة فرقت يوم الاثنين مئات الطلاب الذين كانوا يحتجون على تأجيل امتحاناتهم بعد تسريب الأسئلة. وأضافت أن معلقاً قال في تغريدة على تويتر مصحوبة بصورة للشرطة وهي تطارد تلاميذ المدارس الثانوية "الماضي يجري وراء المستقبل".

وأشارت إلى أن منتقدين منهم جنينة قالوا إن الحملات الصارمة التي تشنها الدولة اشتدت منذ أن تولى السيسي السلطة وإنها لم يسبق لها مثيل منذ الخمسينات. وأردفت الوكالة أن السيسي قال في مقابلة تلفزيونية في الآونة الأخيرة إن المعركة ضد الفساد مستمرة بلا توقف، مضيفاً أن "أهل الشر" الذين لم يحددهم بالاسم يسعون للنيل من مصر لكنه رفض المزاعم بأن السجون المصرية مكتظة بالمعتقلين السياسيين وقال إن 90 بالمئة من السجناء جنائيون.

عن الكاتب

عربي حر عربي حر

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016