عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

"الإخوان" تعلن رفضها لـ"الجمعية الوطنية للشعب المصري"

"الإخوان" تعلن رفضها لـ"الجمعية الوطنية للشعب المصري"أعلنت جماعة الإخوان المسلمين المصرية رفضها للكيان الجديد المرتقب ظهوره خلال الفترة المقبلة تحت اسم "الجمعية الوطنية للشعب المصري"، السبت قبل الماضي.

وأكد نائب المرشد العام لجماعة المسلمين المصرية، إبراهيم منير، أنه من غير المناسب إنشاء كيانات ثورية جديدة في الوقت الراهن، مشدّدا على تمسك الجماعة بمكتسبات ثورة يناير، التي جاءت بإرادة شعبية حرة، ومنها الانتخابات الديمقراطية التي أتت بالرئيس محمد مرسي.

وأشار -في تصريح لـ"عربي 21"- إلى أن "الإخوان" يرحبون بأي جهد أو محاولة تهدف لإحداث اصطفاف حقيقي بين شركاء ثورة يناير، على مختلف توجهاتهم وأطيافهم، طالما أن هذا الاصطفاف يسعى لكسر الانقلاب العسكري.

وثمن نائب المرشد العام للإخوان كافة التحركات الثورية، التي من شأنها الحفاظ على الإرادة الشعبية، والتي تجسدت في الانتخابات التي جرت عقب 2011، وحتى حدوث الانقلاب العسكري في 3 تموز/ يوليو 2013.

بدوره، كشف القيادي البارز في جماعة الإخوان صابر أبو الفتوح عن أن الجماعة شكلت لجنة وفريقا لدراسة وثيقة الجمعية الوطنية للشعب المصري، بعدما عُرضت عليهم، وأن هذه اللجنة انتهت إلى الرفض الكامل والتام لهذه الوثيقة بعد دراستها، لافتا إلى أنه كان عضوا في هذه اللجنة، وأن هذا هو موقفهم النهائي.

وقال: "جماعة الإخوان ترفض هذه الجمعية؛ لأنها تتنازل عن شرعية الرئيس محمد مرسي، ولأنها تتنازل عن استحقاقات ومكتسبات ثورة يناير، التي ضحى من أجلها الشعب المصري، والتي أسفرت -من خلال انتخابات حرة ونزيهة شهد لها العالم أجمع- عن دستور ومجالس برلمانية منتخبة بإرادة شعبية حرة".

وأكد "أبو الفتوح" أن "الجمعية الوطنية للشعب المصري تكرس حكم العسكر، وتضع شروطا لهيمنة العسكر واستمرارهم في حكم مصر"، على حد قوله.

وأشار إلى ترحيب "الإخوان" بأي مبادرة أو شخص أو فصيل يدافع عن ثورة يناير وشرعية الرئيس مرسي، ويسعى لكسر الانقلاب العسكري، وإنهاء حكم العسكر، وأن الجماعة تدعمه وتقف معه، وتتبنى مواقفه وآراءه، طالما أنه يسعى لإنهاء الانقلاب، وطالما أنه يثمن ويقر بشرعية الرئيس مرسي، ويسعى لاستقلال الوطن بشكل تام؛ لينعم الشعب بالحرية والديمقراطية كاملة.

وحول مشاركة بعض الشخصيات القيادية بالإخوان في الجمعية الوطنية للشعب المصري، قال "أبو الفتوح": "الإخوان لهم كيان تنظيمي واضح، وقادتهم معروفون للجميع، وعلى رأسهم القائم بأعمال المرشد العام، الدكتور محمود عزت، ومشاركة أي شخص كان ينتمي سابقا للإخوان وتم فصله في هذا الكيان المزمع لا يمثل الجماعة، ولا يعبر عنها بأي شكل من الأشكال".

وشدّد "أبو الفتوح" على أن المتحدث الرسمي لجماعة الإخوان هو الدكتور طلعت فهمي، وأن بياناته وتصريحاته هي المعبرة عن جماعة الإخوان.

وحول أبعاد تدشين فكرة الجمعية الوطنية للشعب المصري، قال: "بحكم الواقع الذي نعيشه في مصر، لم أر أي فصيل يتحرك إلا بتوجيه مباشر أو غير مباشر من المخابرات، وإن تحرك بحسه الوطني يغلب عليه الطابع العلماني، ويتحرك بهذه الكيفية، أو أنه يتحرك من خلال داعم خارجي من خلال دولة من الدول المعادية لمصر".

وذكر القيادي في جماعة الإخوان أن هذه الوثيقة "ترفض بشكل تام التواجد الإسلامي في الحياة السياسية المصرية، وتقصر الحياة الإسلامية في الطقوس التي يمارسها المسلمون في المساجد أو المنازل فقط"، وفق قوله.

وكانت مصادر مطلعة كشفت  عن أن شخصيات مصرية معارضة تعتزم الإعلان عن تدشين "كيان ثوري جامع للثورة المصرية، ليكون معبرا عنها في الداخل والخارج، تحت اسم "الجمعية الوطنية للشعب المصري"، التي تستلهم تجربة الحملة المصرية ضد التوريث، والجمعية الوطنية للتغيير، والتي ساهمت في إسقاط الرئيس المخلوع حسني مبارك".

عن الكاتب

عبدالله عبدالله

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016