نشطاء يفتحون الأرشيف: ابن راشد طالب القرضاوي بنصح الحكام


نشطاء يفتحون الأرشيف: ابن راشد طالب القرضاوي بنصح الحكامعاد ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نشر فيديو قديم يجمع حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوي.

وقال الناشطون إن سبب إعادة نشر الفيديو الذي مضى عليه ستة عشر عاما، هو الجدل الذي حصل مؤخرا، بهجوم مسؤولين إماراتيين يتقدمهم وزير الخارجية عبد الله بن زايد، على الشيخ القرضاوي، واتهامه بالتسبب في ازدياد العمليات الانتحارية.

وفي الفيديو المنشور، يوصي محمد بن راشد، الشيخ القرضاوي بأن يوجه نصحه إلى الحكام.

وقال بن راشد للقرضاوي: "نرحب فيك في دولة الإمارات، ومدينة دبي، الإمارات هي بلدك، وشعبها هم إخوانك، والشيخ زايد يحبك".

وتابع: "نحن صراحة نحيّي فيك دورك في العلم والإسلام، ونحن كلنا تلاميذك، أما السياسي يخطئ في بعض الأحيان".

وأضاف: "واجب الحكام أن يبينوا ذلك بكل صدق وإخلاص ودون أي مجاملات، فلا يجب أن يكون هناك مجاملات من العلماء تجاه الحكام".

وأعرب محمد بن راشد عن سعادته باختيار الشيخ القرضاوي شخصية العام الإسلامية، في جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم عام 2000.

وختم قائلا: "عندما أرادت اللجنة أن تعرفني عليك، قلت لهم إني أعرفه جيدا فهو شخصية إسلامية عالمية معروفة وليس هو بحاجة للتعريف، فأعماله وخدماته للإسلام والقرآن تعرّف عليه".

اقرأ أيضاالعمليات الانتحارية: معركة بمشاركة وزراء وأمراء في تويتر

يشار إلى أن الجدل مؤخرا حول العمليات الانتحارية، بدأ حينما نشر وزير الخارجية الإماراتي تغريدة على حسابه في تويتر، قال فيها: "هل تذكرون تحريم الشيخ الجليل ابن باز رحمه الله للعمليات الانتحارية، هل تذكرون مفتي الإخوان القرضاوي عندما حرض عليها".

الشيخ يوسف القرضاوي بدوره، رد على التغريدة، قائلا: "ردا على عبد الله بن زايد بأني أشجع العمليات الانتحارية، خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين، نعوذ بالله من شر الشياطين إذا ما انحلت أصفادها".

كما شارك وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، وقائد شرطة دبي السابق ضاحي خلفان، في الهجوم على الشيخ القرضاوي.

وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد دخل في الجدل أيضا، مهاجما الشيخ القرضاوي، ومتهما إياه بالتحريض على العنف.


شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق