عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

بعد مذبحة رابعة وتسريبات مكتبة والجزيرتين| يسرى فودة لـ"السيسى": فقدت شرعيتك

هاجم الإعلامى الذى كان يدعم الانقلاب العسكرى، وأعلن تراجعه فيما بعد، يسرى فودة، عبدالفتاح السيسى، بسبب مجمل الأمور التى تمر بها البلاد، خاصًة الاخفاقات الاقتصادية الشديدة، وحالة القمع التى ينتهجها نظامه تجاه المصريين جميعًا، على رأسهم الإخوان المسلمين والتيار الإسلامى.

وقال "فودة"، فى مقال له نشره بموقع دويتش فيله بمناسبة مرور 3 سنوات على ما وصفه بداية المرحلة العاصفة فى تاريخ الثورة المصرية، وسرد فيها مجمل تلك الاخفاقات التى جاء على رأسها، مذبحة رابعة والنهضة، وتسريبات مكتبة التى فجرت مفاجآت عدة، بجانب بيع جزيرتيى تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية.

السيسى فقد شرعيتة.. نكل بالجميع وذبح شعبة


وقال "فوده" فى مقدمة مقاله إن عبد الفتاح السيسي، في أعينه و أعين كثيرين يفقد شرعيته مثلما فقد غيره شرعيته من قبل لسببين: أولًا، لأنه حول الدستور كله إلى حبر على ورق وصادر المجال العام كله من حياة سياسية أو مدنية أو إعلامية إلا في ما يوافقه. وثانيًا، لأنه لم يعد رئيسًا لكل المصريين عندما تواطأ ، في أقل تقدير، مع مذابح لجانب من شعبه قبل أن يتحول إلى قمع جانب آخر والتنكيل به حتى اليوم.

وأوضح "فوده" أنه يطرح اسئلته على السيسى للإجابة عليها معتمدا على حقيقة أن لديه وقتًا لإصدار قرار جمهورى بإعفاء فتاة من عملها (وفقًا لما ورد فى الجريدة الرسمية) على خلفية مشكلة له مع والدها، ولترحيل إعلامية محترمة من مصر (وفقًا لمن نفذوا قرار الترحيل).

وجاءت أسئلة فوده للسيسى كالتالي:

1- لماذا أكدتَ لنا مرارًا وتكرارًا أنك غير طامع في السلطة ثم ثبت لنا أنك أردتها كلها بين يديك؟ فماذا حدث؟ وهل أنت - حين تنظر الآن إلى الوراء فلا ترى إلا جسورًا منسوفة - نادم على اتخاذ ذلك القرار؟

لماذا لم يحاسب أحد على مذبحة رابعة والنهضة؟


2- مع تسليمنا بأن ما صدر عن كثيرين منهم كان تحريضًا وإرهابًا وعنفًا لا يقبله القانون ولا العقل، لماذا لم يكن للتعامل مع من احتلوا ميداني رابعة العدوية والنهضة من سبيل غير الذي انتهى إليه؟ ولماذا لا تجد في نفسك قدرة على وصف مقتل المئات من شعبك (آلاف في بعض التقديرات) في غضون ساعات قليلة، أيًّا ما كانت آراؤهم وطموحاتهم، بأنه - كما يقول القاموس - مذبحة؟ ولماذا لم يُحاسب المسؤولون عنها حتى اليوم؟

لماذا تسمح بالهجوم على 25 يناير؟


3- رغم أن الدستور الذي وصلتَ في ظله إلى السلطة يمجد في ديباجته ثورة 25 يناير، ويلُزم الدولة في مادته رقم (16) بتكريم شهدائها ورعاية مصابيها، لماذا لم تحرك ساكنًا - في أفضل تقدير - بينما يتكالب منافقوك وخدم السلطة والحناتير على وصفها بـ "نكسة 25 خساير؟

لماذا تجاهلت التسريبات التى خرجت من مكتبك؟


4- لماذا اخترتَ أن تتجاهل التسريبات التي خرجت من مكتبك واستصدرتَ قرارًا من النائب العام بتجريم تناولها إعلاميًّا؟ أم أننا في عينيك شعب لا يستحق المعرفة؟ ألم تعترف أنت عمليًّا بصحتها عندما قدمتَ اعتذارًا رسميًّا عن إهانة والدة أمير قطر التي وردت في سياق أحد تلك التسريبات؟ أم أننا في عينيك شعب لا يستحق الشرح؟

لماذا تتعاون مع الدول العربية التى تعمل ضد ثوارات الربيع العربى؟


5- لماذا قبلتَ التعاون مع أنظمة دول عربية أنت تعلم أنها سعت منذ اليوم الأول إلى خنق الثورة المصرية الحقيقية ونقلتْ - بتنسيق مع أعداء الثورة في مصر - خطوط المواجهة إلى ملاعبنا نحن حتى صارت سن الرمح في الثورة المضادة؟

لماذا تجلب على البلاد مزيدًا من الديون ؟


6- لماذا لا ترى حلًا لمصر التي أرهقتها الديون المتوارثة إلا في مزيد من الديون؟ أي تركة سنترك للصغار ولأبناء الصغار؟ ولماذا تقتطع من ميزانية هزيلة في مجالات الصحة والتعليم والعدالة الاجتماعية وخلق فرص العمل بينما تزيد في رواتب الجهات التنفيذية والأمنية والقضائية وفي منافعهم؟ وكيف لا تقتدي من زعامة جمال عبد الناصر، الذي لا تخفي إعجابك به، إلا بقتل الحياة السياسية والمدنية وبمصادرة المجال العام وبالقضاء على الإعلام الحقيقي؟ لماذا تخاف من الكلمة الحرة؟

لماذا تطمئن الصهاينة؟


7- لماذا اخترتَ أن "تُطمئن" الإسرائيليين أولًا على اتفاقك مع مسؤولي دولة عربية في ما يخص قطعة من أرض الوطن؟ حتى بافتراض أنك تؤمن حقًّا بأنها ليست مصرية، لماذا لم تعرض الأمر على شعبك أولًا؟ ولماذا لم تقدم لنا ما يفحمنا؟

عن الكاتب

عربي حر عربي حر

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016