عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

"تلغراف" تتابع قصة "هرقل الفارسي" الذي "سيسحق داعش"

ذكرت صحيفة "ديلي تلغراف" أن من يطلق عليه "هرقل الفارسي"، أعلن نيته السفر إلى سوريا، ومواجهة تنظيم الدولة، والدفاع عن المساجد الشيعية المحاصرة.

ويشير التقرير إلى أن رافع الأثقال ساجد غريبي، أصبح "نهفة"، ونجما على مواقع التواصل الاجتماعي؛ وذلك بسبب حجم جسده الضخم، لافتا إلى أن صوره التي وضعها على "إنستغرام" حصلت على مشاهدة تزيد على 10 آلاف معجب. 

وتورد الصحيفة أن الممثل الحائز على جائزة الأوسكار جيمي فوكس، علق على غريبي، قائلا إن الرجل ليس بحاجة إلى "سي جي آي"، (النظام الكندي الدولي للمعلومات)، فهو #هلك حقيقي، في إشارة للشخصية العملاقة في فيلم "هلك" المعروف. 

ويلفت التقرير، إلى أن مدوناته على مواقع التواصل الاجتماعي، التي يكتبها باللغة الفارسية، تكشف عن رغبته بالتطوع مع القوات الإيرانية، التي تواجه، بحسب ما تقول الصحيفة، تنظيم الدولة، وحماية المساجد الشيعية في سوريا، التي دمرها "الإرهابيون السنة"، بحسب تعليقاته التي  ترجمتها "بي بي سي". 

وتفيد الصحيفة بأن هرقل الفارسي لا يكتفي بالحديث عن رغبته بالسفر إلى سوريا، بل إنه يضع صورا له مع علبة شراب "فانتا"، وأخرى وهو يتناول الإفطار: البيض والشاي. وأرسل في الرابع من تموز/ يوليو تهنئة للشعب الأمريكي، الذي احتفل بيوم الاستقلال، لافتة إلى أنه يبدو أنه غير راض عن صديق أو شخص يحبه، حيث يقول: "تذكر أنني قلت لك إن كنت متواضعا وتحب الناس فإنهم سيسحقونك، وهذا صحيح الآن".

ويستدرك التقرير بأنه رغم كراهيته لتنظيم الدولة، إلا أنه نفى أن يكون مثل البلدوزر، ذباح التنظيم الذي يشبهه في الحجم والشكل.

وتبين الصحيفة أن ردود مستخدمي "فيسبوك" جاءت مزيجا بين الصدمة والتشكك، حيث كتب أدريان مورتون: "استجيبت دعواتنا أخيرا، لماذا لا نرسل كابتن أمريكا وباتمان وروبين"، مشيرة إلى أن البعض تشكك في ما إن صلح العملاق الفارسي للجندية، حيث قالت ماريان ليد: "مع أنني أعتقد أن هذا الرجل مثير للإعجاب، إلا أني قلقة من أن يجعله حجمه الضخم هدفا سهلا للضرب، وسيكون خطيرا"، وأضافت: "شكرا جزيلا هلك، وأعتقد أننا سنكون بخير إن بقيت في البيت". 

وتختم "ديلي تلغراف" تقريرها بالإشارة إلى أن ساندي تشامبان وافقت على كلام ليد، حيث قالت: "أشك في أن يكون وجوده مساعدا، ولا أعتقد أن هناك قتالا بالأيدي مع مقاتلي تنظيم الدولة، ووجود قناص جيد أفضل منه"، وأضافت: "لا أعتقد أن الأشخاص مفتولي العضلات يمكن أن يتحركوا بسرعة". 

عن الكاتب

عبدالله عبدالله

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016