عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

في الأردن دولة القانون .. أم شريعة الغاب !


اخترت عنواني هذا محتاراً أهي دولة القانون .. أم شريعة الغاب ، حين تُلفّق التهم زوراً وإثماً وعدواناً في دولة زعمت أنها دولة سيادة القانون والمؤسسات .

لا أجير ، بل قلمي يكتب ما حصل مع كاتبه ، ففي الساعة الواحدة والنصف ليلاً يوم 5/7 كنت أصوّر فرحة العيد لوكالة ياء ميديا بموجب العقد الذي بيني وبينهم ، وبهجة المواطنين بحلوله وأمنياتهم للوطن وآمالهم . فتفاجئت وإذا بالأمن الوقائي يمنعني عن التصوير ، واقتادني لمركز أمن المدينة في الزرقاء ، ولا أدري ما التهمة الموجهة لي ! .. قالوا لي إجراءات روتينية وخرجت بكفالة لذات اليوم الساعة الحادية عشر صباحاً وبعد قدومنا تم تكفيلنا لما بعد عطلة العيد .

تفاجئت اليوم 11/7 حين راجعت المركز الأمني ، أنّ هناك توصيات وقوى خفية تدير خيوط القضية وتحبكها بضمير مفقود ، وتوجيهات من جهات مجهولة للضغط علينا وبالعامية " لشرشحتنا " . لا يهم ! .

بدت ملامح ذلك حين تبيّن أن التهمة الموجهة لي هي " التصوير لقناة غير مرخصة " وقالوا لي أنها قناة اليرموك . أخبرتهم أني أعمل مع وكالة ياء ميديا وليس اليرموم ، قالوا لي أنه ستحوّل للمحكمة ثم لمديرية الشرطة في الزرقاء ثم إلى المحافظ !!!

لا أدري هل أصبحت مجرماً ؟ هل تصوير فرحة العيد أصبحت جريمة يعاقب عليها القانون ؟ أم هي رسائل توجهها الدولة بمضامين مبطنة ! .

في المحكمة كان الوضع مزري جداً فقد أدخلونا إلى النضارة وكانت الفاجعة ! ، وقفت لوهلة بعد دخولي النضارة لا أدري أين أنا وما سأقوله ! ، وجدتها مليئة .. عددتهم وإذا بهم 38 موقوف في غرفة لا تتجاوز الـ 4*4 متر !! .. هذا بجانبي عليه 140 قيد كما يقول لي ، وآخر قضيته اغتصاب ، وآخر سلب ، وآخر مخدرات وسكر ! . ناهيك عن الحشرات والقوارض المليئة في الغرفة في كل مكان .
خرجنا من النضارة التي صممت خصيصاً للإذلال ، فلا تهوية ولا نوافذ بعد ساعة تقريباً إلى المدعي العام ، مكبل اليدين ، بمعاملة سيئة متسائلاً في نفسي هل أنا من سرق الفوسفات ؟ هل أنا من سرق البوتاس ؟ هل أنا من سرق الإسمنت ؟ هل أنا من سرقت إسكان القوات المسلحة ؟ هل أنا من باع ميناء العقبة ؟ هل أنا من سرق شركة الحديد ؟ هل أنا من أجّر أراضي الجفر والديسي بعشرة قروش للدنم الواحد سنوياً ؟ .. هل أنا من خصخص مقدرات البلد ونهبها وهل وهل وهل .. ؟ .

عند المدعي العام أنكرت التهمة الموجهة لي وأخبرتهم أني " غير مذنب " ثم كان في كتاب التوقيف إعادة لمديرية الشرطة !

عدنا في باص الشبك الصغير مع بعض العساكر . تفاجأت حين وصولنا للمديرية وأثناء جلوسي في الباص ، وإذا بأحد أفراد الشرطة يتهجم علي بيديه ناهيك عن الألفاظ النابية ! دون أي سبب أو مبرر .. هل هو عبد مأمور ؟ هل أحد أمره بذلك ؟ هل جهة خفية طلبت منه ذلك ؟ أم هو " فرد عضلات وشوفة حال " بكونه عسكري جديد كما سمعت !! .. لا أدري .

خرجنا بكفالة من مديرية الشرطة ولنا لقاء عند محافظ الزرقاء قريباً وجلسة في المحكمة الشهر القادم .

أكتب كلماتي هذه وأعلم أن مثلي الكثير من المظلومين بل قد أكون أهونهم ! وعرفت حينها كيف يخرج لدينا دواعش ، عرفت كيف يظهر التطرف ، عرفت لماذا أغلب الموقوفين والمعتقلين في سجون الأنظمة العربية المفرج عنهم ، هم في واجهات التنظيمات التي تجاربها الأنظمة بدعوى الإرهاب ! ، لن أنسى هذه التجربة التي أمدتني بالخبرة في حياتي ، ولم أنسى الموقوف الذي تعرفت عليه وكانت قضيته " سرقة ببغاء " قلت في نفسي مسكين هذا، القانون يطبّق على الصغار .. " أما الحرامية الكبار " فيسرحون ويمرحون دون رقيب أو عتيد !!

الصحفي محمد عبدالمجيد الخوالدة







عن الكاتب

new News new News
  1. الأمر أبسط من كل هذه التعقيدات...
    هذا من أجل الأمن القومي...
    إجراءات احترازية...
    أن يتبهدل المواطن أهون من أن يتبهدل الوطن... لعله خطأ يجبره اعتذار (آسف)..
    المهم أن لا نصبح سوريا ثانية ولا مصر ثالثة ولا ليبيا رابعة.. ولا يمن خامسة...ووووووووو
    الحمد لله على نعمة الأمن والآمان..!!!

    ردحذف
    الردود
    1. هذا مايريده نظامك والأنظمة العالمية تربية الشعوب في بلدان الربيع العربي.

      ربيعا ستظهر براعمه ولو بعد حين
      وتزهر زهوره رغم أنف المغتصبين

      حذف
    2. هذا مايريده نظامك والأنظمة العالمية تربية الشعوب في بلدان الربيع العربي.

      ربيعا ستظهر براعمه ولو بعد حين
      وتزهر زهوره رغم أنف المغتصبين

      حذف
  2. للاسف بلد منهوبة مثل كل البلاد العربية، لو يعلم الشعب مدى المساعدات الاجتماعية في السويد هنا مثلا، والخدمات والاحترام، لما صبروا على هؤلاء الحرامية يوما واحدا"، الشعب غائب بمهرجان الالوان والتضخم وشظف العيش

    ردحذف

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016