صحيفة: قائد الجيش الأول أبلغ أردوغان بالانقلاب قبله بساعة

كشفت صحيفة "حرييت" التركية أن قائد الجيش الأول أوميت دوندار ساهم في إفشال الانقلاب؛ حيث اتصل بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل تحرك الانقلابيين بساعة واحدة لإطلاعه على المؤامرة.

وقالت الصحيفة إن دوندار اتصل ليل السبت بالرئيس أردوغان وأبلغه بأنباء تحرك الانقلابيين، ما سمح للرئيس بالتحرك قبل اقتحام مكان إقامته.
وقالت الصحيفة إن عميلا استخباراتيا أميركيا سابقا كشف أنه ناقش مع مسؤولين أتراك قبل شهرين "إمكانية حدوث انقلاب".
ونشرت الصحيفة تسريبات جديدة حصل عليها الكاتب المقرب من دوائر صنع القرار عبد القادر سيلفي، وجاء فيها أن دوندار اتصل بالرئيس أردوغان أثناء قضائه إجازته في منتجع بمرمريس، وقال له "أنت رئيسنا الشرعي، وأنا إلى جانبكم، يوجد انقلاب كبير، والوضع خارج السيطرة في أنقرة".
وأقالت الصحيفة إن دوندوار طلب من أردوغان الحضور إلى إسطنبول ووعده بتأمين طريق الوصول والإقامة هناك.
وأدى هذا الإنذار المبكر إلى السماح لأردوغان بالتحرك مبكرا من الفندق الذي كان يقيم فيه، قبل أن تقوم وحدات خاصة من الانقلابيين مدعمة بمروحيات باقتحامه بعد الاتصال بقرابة ساعة لاعتقال الرئيس أو اغتياله، لكنه كان قد تحرك في طريقه إلى إسطنبول.
وعين أردوغان دوندار قائما بأعمال رئيس هيئة أركان الجيش، في الوقت الذي كان فيه مصير رئيس الأركان الحالي خلوصى آكار غير معروف، حيث احتجزه الانقلابيون لساعات قبل أن يتم تحريره.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق