مفتي الأردن: يجوز للمسلمين تعزية أتباع الديانات الأخرى بموتاهم

مفتي الأردن: يجوز للمسلمين تعزية أتباع الديانات الأخرى بموتاهمأعلن المفتي العام للأردن الشيخ عبد الكريم الخصاونة، أنه لا يجوز البحث والإفتاء في القضايا العامة التي تمس وحدة الشعب الأردني وتعايشه المشترك، وخاصة تلك التي تثير الفتنة بين أبنائه.
وحذر المفتي العام للأردن الشيخ عبد الكريم الخصاونة، من البحث والإفتاء في القضايا العامة التي قال إنها "تمس وحدة الشعب الأردني وتثير الفتن في المجتمع"، خاصة في مسائل العلاقات بين المسلمين وأتباع الديانات الأخرى.

وقال الخصاونة في حديث مع وكالة الأنباء الرسمية الأردنية (بترا)، إن السنّة أجازت تعزية غير المسلمين بأمواتهم، وكذلك تقبل التعازي من غير المسلمين بوفاة المسلم.

ولفت إلى أن مشاركة المسلمين لغير المسلمين في أفراحهم ومناسباتهم وأحزانهم جائزة كل بـ"صيغته الدينية"، على حد قوله. 

وأشار إلى أن المسائل المتعلقة بـ"وحدة أبناء المجتمع والعيش المشترك، تتم إحالتها إلى مجلس الإفتاء للبت فيها، وذلك نظرا لحساسيتها وتأثيرها على المواطن".

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق