بالصور| غضب بين المصريين بسبب تعليق صورة "السيسى" فى المساجد

بالصور| غضب بين المصريين بسبب تعليق صورة "السيسى" فى المساجدحالة من الغليان الشديد تجتاح مواقع التواصل الاجتماعى بين المصريين والعرب وذلك بعد وضع صورة قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسى، على المنبر أمام المصلين وهم راكعون، ورغم التأكيد أنها حالة فردية من شخص غير مسئول داخل المسجد إلا أن النشطاء استنكروا تعليق صورة أى شخص بالأخص أحد سفاكين الدماء فى البلاد ببيت الله، بل ووضع صورته أمام المصلين وهم يسجدون.
وكان نشطاء قد تداولوا صورة للسيسى، معلقه على منبر أحد المساجد التابعة لوزارة الأوقاف بمركز أبو كبير فى الشرقية، وهى من أكثر المحافظات التى تشهد حراكًا ثوريًا ضد العسكر منذ الانقلاب العسكرى.
ويذكر أن هذه ليست الحالة الأولى، حيث عمد مشايخ العسكر إلى تحسين صورة "السيسى" على المنابر، ومحاولة اضفاء الشرعية على نظامه الذى اغتصب كلمة الشعب المصرى فى الصناديق، بجانب تعمدهم بأمر مختار جمعة والشئون المعنوية، تشويه صورة الإسلاميين فى البلاد.
وفى نفس السياق كان رواد مواقع التواصل قد تداولوا صورًا للسيسى معلقة بالكنائس بجوار صور تواضروس.
و أثارت الصورة جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" و "تويتر" ، و علق أحدهم وكتب : هل وصل حد النفاق أن توضع صورة السيسى على المنبر بجوار المحراب داخل أحد المساجد ؟.
أما آخر فقد دافع عن الصورة مؤكدا أنها نتيجة ليس إلا .
***

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق