روسيا تدلي بتصريح يأزم العلاقات مع تركيا


قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء أنّ تركيا تقوم بعملياتها العسكرية في شمالي سوريا دون إذن النظام السوري والأمم المتحدة، وأنّ ذلك يؤثّر على السيادة السورية ووحدة أراضيها.

وادعت الخارجية الروسية في بيان لها بهذا الخصوص، أنّ النظام السوري محق في مواقفه الرافضة لهذه العملية، مشيرةً أنّ العمليات العسكرية التركية في سوريا ستزيد من صعوبة حل الأزمة في هذا البلد، وستدخل المساعي الدولية الرامية لإيجاد حل سلمي للقضية السورية في مأزق.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرّح سابقاً بأنّ عملية درع الفرات التي تدعمها تركيا في شمالي سوريا لم تكت مفاجئة بالنسبة لهم، وأنهم على علم بما يحصل وما سيحصل خلال الأيام القادمة.

جدير بالذكر أنّ القيادتين التركية والروسية يتباحثون حول كيفية إحلال حالة وقف إطلاق النار في مدينة حلب التي تشهد اشتباكات عنيفة بين المعارضة وقوات النظام، وذلك قبل حلول موعد عيد الأضحى.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق