عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

جنين ظل في بطن أمه 35 عاماً.. قصة عجوز جزائرية عمرها 73 سنة

SS
في واقعة فريدة، اكتشف فريق طبي بالجزائر حالة نادرة جداً في العالم، ترجع إلى عجوز تبلغ من العمر 73 سنة، تحمل في بطنها جنيناً منذ 35 عاماً، لم تشعر به إلا عندما شعرت بالألم.
وتعود القصة إلى الثلاثاء 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016، عندما اكتشفت مجموعة من الأطباء في بلدية تمالوس، غرب ولاية سكيكدة الجزائرية، حالة هذه السيدة التي ظلت تحمل في بطنها جنيناً متحجراً لمدة 35 سنة، وتم اكتشاف ذلك بعد إجراء فحوص لها بالأشعة والتصوير المقطعي، بحسب صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وبعد إجراء التشخيص للعجوز كانت النتيجة غير متوقعة، إذ اكتشف الأطباء وجود جسم غريب في بطن العجوز وليس بداخل رحمها، وبعدها اتضح أنه جنين متحجر كامل ظلت تحمله منذ 35 سنة، وزنه يزيد على 2 كلغ، وما زاد الأمر غرابة أن الجنين كبر حتى وصل الشهر السابع، وهو كامل الأطراف السفلية والعلوية، والرأس والبطن، لكنه متحجر.

وكشفت الأشعة أن هذا الجنين المتحجر الذي يشبه موميات الفراعنة وهي حالة نادرة جداً؛ لأن جميع أعضاء الجسد تكونت خارج الرحم دون أن يسبب نزيفاً داخلياً للأم أو تعفناً كاد أن يفقدها حياتها.

وهذه الحالة النادرة عاشت بها العجوز نصف عمرها ولم تشعر بجنينها يوماً رغم أنه متحجر ولم ينتج عنه أي مرض آخر وهو ثابت في بطنها ولم يسبب لها طيلة حياتها أي ضرر، والسبب الوحيد الذي أدخلها المستشفى ليست له علاقة بهذا الجنين المتحجر، حيث أعيدت العجوز إلى مستشفى عبدالرزاق بوحارة بسكيكدة من دون استخراج الجنين من بطنها الذي حملت به سنة 1981 في ظاهرة نادرة الحدوث بالعالم.

وتشير تقارير طبية على مستوى دول العالم إلى أن 300 حالة فقط في التاريخ للجنين المتكلس، وكانت أول حالة تم الكشف عنها من هذا النوع سنة 1582 ميلادية لامرأة فرنسية بلغت من العمر 68 عاماً، حيث احتفظت بجنين متكلس لمدة 28 سنة وتم اكتشافه بعد وفاتها.

عن الكاتب

عبدالله عبدالله

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016