عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

مصري ضمن أكثر الرجال إنجاباً في التاريخ.. إليك قائمة الـ 6 الأوائل

RAMESSES IIلا شك أن الإنجاب أو الحصول على المزيد من الأطفال ليس مهماً على الجانب الشخصي أو العائلي فحسب، إذ وبالنظر إلى المقاييس المستخدمة في ترتيب قوة أي دولة على المستوى العالمي، سنجد أن عدد سكان أي دولة ونسبة شبابها يشكل مكاناً مهماً في تلك المقاييس.
هذه قائمة بأكثر الرجال إنجابا بالتاريخ، بعضهم أنجب 2000 طفل، تعرَّف عليهم.

1- جنكيز خان




genghis khan
يذكر موقع ناشيونال جيوغرافيك أن مجموعة من الباحثين في علم الوراثة والجينات اكتشفوا أن الحمض النووي لـ 8% من سكان المنطقة التي قامت على أنقاض الإمبراطورية المغولية يكاد يكون متطابقاً.
لتفسير تلك الظاهرة الغريبة، وضع علماء الوراثة والجينات احتمالات عدة رجحوا نتيجة لها أن هؤلاء الأشخاص ينحدرون من سلالة جنكيز خان نفسه مؤسس وحاكم الإمبراطورية المغولية في القرن الثالث عشر.
ورغم عدم توفر أدلة قاطعة على تلك الافتراضيات، لكن لا تبدو مستبعدة فقد اعتاد المحاربون المغوليون على استباحة الأعراض في الأراضي التي دخلوها.

2- إسماعيل بن شريف




almghrb
وإذا كان الحديث عن أكثر الآباء إنجاباً في التاريخ، فإن الملك المغربي مولى إسماعيل بن شريف الذي حكم بين الأعوام (1672م – 1727 م) لابد وأن يأتي في المقدمة بلا شك، فالملك المغربي دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لإنجابه 888 طفلاً.
اشتهر الملك إسماعيل في التاريخ بإنجابه ما يقرب من 1171 على مدار 32 عاماً من حكمه فقد كان لديه 4 زوجات و500 جارية.
وفي إحدى المحاولات لاكتشاف مدى صحة تلك الادعاءات قام باحثون من جامعة فيينا باستخدام برنامج عن طريق الكمبيوتر للكشف عن إمكانية ذلك، وكانت النتيجة، أن الملك لابد وأن يكون قد مارس الجنس كل يوم على مدار 32 عاماً ليصبح لديه 1171 طفلاً في النهاية.

3- برتولد ويزنر


يأتي الطبيب البريطاني برتولد ويزنر في المرتبة الثالثة بإنجابه حوالي 600 طفل.
بما أننا في القرن الواحد والعشرين فإنه ليس بالضرورة أن نعني الطريقة التقليدية للإنجاب وهي الدخول في علاقة جنسية بين رجل وامرأة للحصول على طفل.
فكل ما عليك هو الذهاب إلى أي مركز للخصوبة والحصول على البويضة أو الحيوان المنوي الذي ترغب به. 
وكما تذكر صحيفة ديلي تلغراف أن ألفي طفل تقريباً يولدون سنوياً في بريطانيا عن طريق بويضات أو حيوانات منوية أو أجنة متبرع بها.
وهذا ما قامت به بالفعل عيادة الطبيب ويزنر، إلا أن المفاجأة كانت أن الطبيب قام بالتبرع بالكثير من حيواناته المنوية وتخصيب السيدات، وأنه الأب البيولوجي لحوالي 600 طفل.
وأجريت اختبارات على 18 شخصاً في الأعوام ما بين عامي (1943 – 1962) في العيادة، وأشارت النتائج أن ثلثي الأشخاص هم الأبناء البيولوجيون للطبيب برتولد.
هذا الفعل في بريطانيا خارج عن القانون، بسبب التخوف من أن يلتقي اثنان من الذرية (لنفس المتبرع بالحيوانات المنوية) ويقوما بتأسيس أسرة، وهو ما يمكن أن يسبب مشاكل وراثية خطيرة عند أطفالهم.
ولتنظيم التبرع بعينات تم وضع قانون لعلم الأجنة والتخصيب البشري يُمكن المتبرع أو المتبرعة من التبرع بعشر عينات فقط.

4- سوبوزا الثاني


الملك سوفوزا الثاني الذي حكم مملكة سوازيلاند الأفريقية 83 عاماً، أنجب 210 أطفال حتى وفاته العام 1982.
وقد خلفه ابنه الملك مسواتي الثالث منذ ذلك الحين حتى الآن.
ووفقاً للجنة الصندوق الوطني لسوازيلاند فإن هذا الملك تزوج من 70 امرأة وأنجب أطفاله بين الأعوام 1920 و1970، وكان حريصاً على أن يكون لديه طفلان أو ثلاثة فقط من كل زوجة، وله 1000 حفيد، جميعهم من العائلة المالكة.

5- محمد بيلو أبو بكر


إذا كان لديك صديق من النيجر فلابد وأنك قد سمعت عن الزيجات المتعددة للرجال هناك والأعداد الكبيرة من الأبناء.
إلا أن المدرس والواعظ الإسلامي محمد بيلو أبو بكر بالتأكيد قد تعدى الزيجات المتعارف عليها إذ تزوج 86 امرأة ولديه منهن حوالي 170 طفلاً.
من الطريف أن الرجل ينصح بعدم تقليده والزواج بـ 86 امرأة، مصرحاً للبي بي سي أنه قادر على التأقلم مع الأمر فقط بمساعدة من الله.
أما عن السؤال كيف يعيل أبو بكر كل هذا العدد من العائلة تشير البي بي سي أن أبا بكر رفض التصريح عن هذا قائلاً أن كل شيء يأتي من الله، إلا أن إحدى زوجاته صرحت أن أبا بكر أحياناً ما يطلب من أبنائه التسول لـ 200 نيرا أي ما يعادل 1.69 دولاراً.

6- رمسيس الثاني




ramesses ii
يعد من أشهر ملوك مصر القديمة، وأنجب رمسيس الثاني أكثر من 100 من الأبناء، يُرجح أن 52 منهم من الذكور.
كما يُذكر أنه تزوج حوالي ثماني ملكات وأميرات، مثل نفرتاري وإست نفرت وكان لديه الكثير من المحظيات والجواري وأنه تزوج أيضاً بعضاً من بناته.
اكتشف علماء الآثار مقبرة ضخمة في وادي الملوك في مصر تتكون من 67 غرفة على الأقل يُرجح أنها لأبناء رمسيس الثاني الذكور، وبلا شك فإن تلك المقبرة تدل على أن رمسيس الثاني كان لديه الكثير من الأبناء، وربما تُظهر الاكتشافات فيما بعد عن عددهم الحقيق

عن الكاتب

عبدالله عبدالله

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016