عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

بم اتهمت "غامزة السيسي" المصريين؟ وبم جاء الرد عليها؟

بم اتهمت "غامزة السيسي" المصريين؟ وبم جاء الرد عليها؟ردَّ عدد من النشطاء والإعلاميين والسياسيين المصريين على الكاتبة الصحفية، غادة شريف، صاحبة المقال الشهير "يا سيسي.. إنت تغمز بعينك بس"، بغضب على  مقالها الجديد: "السيسي.. الرئيس الصح للشعب الغلط"، متهمين إياها بإهانة الشعب المصري، والاستخفاف به، في وقت وجهوا انتقادات حادة إلى رئيس الانقلاب، عبدالفتاح السيسي.

وأثارت "شريف" الجدل بمقالها الشهير، الذي كتبته في عام 2013، تحت عنوان: "يا سيسى.. إنت تغمز بعينك بس"، وقالت فيه: "ولو عايز يقفِل الأربع زوجات، إحنا تحت الطلب.. ولو عايزنا ملك اليمين، ما نغلاش عليه والله"، مستطردة: "وهو هنا بقى نطبق الشريعة، مش تجيبلي راجل جاهل بذقن معفرة طولها مترين، وتقولي نطبق الشريعة"، ما اعتبر إساءة بالغة للشعب المصري، ونسائه.

"السيسي.. الرئيس الصح للشعب الغلط"
هكذا جاء عنوان المقال الجديد لغادة شريف، بالجريدة نفسها، زاعمة أن "السيسي بخته مايل في شعبه، وحتى من يحبونه تجدهم قاعدين له على الواحدة"، بحسب قولها.

وتساءلت: "من أين أتى الشعب الحالي الذي همه على بطنه ده؟" مضيفة: "يتجاهلون أن حالهم الآن لا يقارن بحالهم في 2011 حين كان الواحد منهم يخشى الخروج من بيته لأنه لا يضمن الرجوع، ويعتبر الآن أن زيادة الأسعار هي سبب جدير بالخروج والعودة للفوضى مرة أخرى".

ومحرضة على قتل الأبرياء في السجون قالت: "ما زالت في السجون رؤوس رغم أنها أينعت.. تلاتة بالله العظيم أينعت.. وحياة طنط فكيهة يا حمادة أينعت.. لكننا ما زلنا نتردد في قطافها".

وتابعت ساخرة: "الله يرحمك يا ماري يا أنطوانيت ويبشبش الطوبة اللي تحت رأسك.. أتاريها عندما سخرت من شعبها الثائر لاختفاء الخبز بأن يستعيضوا عن الخبز بالجاتوه، أتاريها كان مكشوف عنها الحجاب.. لو كانت تعلم أن يوما ما سيأتي شعب يقيم الدنيا، ولا يقعدها لأنه لا يجد السكر والجاتوه، لكانوا اعتبروها من أولياء الله، ولكانوا بنوا لها مقاما".

جمال سلطان: وضاعة وخسة وغباء

ومن جهتهم، شنَّ عدد كبير من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، هجوما حادا على الكاتبة. وقال أحدهم: "كاتبة غلط في صحافة غلط في غلطة كبيرة". وقال ثان: "دلوقتي بقى العيب في الشعب".

وقال ثالث: "فيه فرق كبير بين التطبيل والتهطيل"، فيما قال رابع: "لما يكون فيه مقال بالركاكة دي.. يبقى أستحق أكون رئيس تحرير".

وجاء أقوى تعليق على المقال من الكاتب الصحفي، جمال سلطان، الذي قال، عبر حسابه بموقع "تويتر": "في دستور (الدولة): "الشعب هو السيد، وهو وحده صاحب السيادة، وهو مصدر السلطات"، أما في "أشباه الدول"، فالحال على تلك الوضاعة والخسة والغباء"، بحسب قوله، في إشارة إلى المقال.

حازم حسني: "الكلام الغلط في زمن الغلط"


ولم يفت الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، الدكتور حازم حسني، التعليق على المقال، فقال، في تدوينة مطولة عبر حسابه في "فيسبوك"، بالعنوان السابق: إن اعتقاد جماعات الدراويش أن السيسي هو الرئيس الصح "لن يجعل منه رئيسا صح، ولا سيجعل من الشعب المصري شعب غلط"، على حد تعبيره.

وأكد أن المشكلة تبدأ عندما يكون الكلام الغلط هو عنوان التفكير الصح.. موجها الشكر لـ حمادة وخفيفة الظل التي ربطت بين السيسي وماري أنطوانيت دون أن تدرك المصير الذي آلت إليه، وكيف شكرها الشعب الفرنسي بطريقته؟.. معتبرا الربط بشرة خير.

عن الكاتب

عبدالله عبدالله

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016