عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

وزير العدل في عهد مرسي يشعل مواقع التواصل في بوست على “الفيسبوك” ويلجم أنصار السيسي

دافع المستشار أحمد سليمان، وزير العدل المصري الأسبق، عن الرئيس المعزول محمد مرسي ـ أول رئيس مدني منتخب ـ نافيًا ما تردد عن غياب الحسم والقوة في شخصيته، مؤكدًا أن ضعف مرسي حال وجوده كان كفيلًا بأن يحظى بدعم أمريكا والاتحاد الأوروبي والدولة العميقة.



وقال سليمان، آخر وزير عدل قبل الثالث من يوليو 2013، في “بوست” نشره على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “لو كان الرئيس ضعيفًا وفاشلًا كما حاولوا تشويهه لفتحت له أمريكا وإسرائيل والدولة العميقة أحضانها وقامت بحمايته ومساعدته؛ لأنه ببساطة يستطيعون استغلال الرئيس الفاشل الضعيف لتحقيق أهدافهم بمنتهى اليسر والسهولة”.



وأثار تصريح المستشار المصري جدلا واسعا بين النشطاء المصريين بمواقع التواصل الاجتماعي, متابعا “حال ضعف مرسي المزعوم كان سيتحول مجرد أداة في أيديهم لتنفيذ مخططاتهم فيكون كنزًا إستراتيجيًا أو هدية من السماء لهم، ولكنه كان قويًا وطنيًا مخلصًا لبلده ووطنه ودينه وهذا ما أزعجهم” – على حد قوله.



وتابع: “لقد قالت كاترين آشتون بعد لقائها الرئيس المحتسب في محبسه إنها لم ترَ في حياتها أحدًا محبًا لوطنه أكثر من نفسه من هذا الرجل.. اسمعوا ما قالته المخابرات العسكرية الإسرائيلية: لقد فشلنا فى إفشال مرسى، ولم يكن هناك مفر من الانقلاب عليه”.



وأضاف “لو كان ضعيفًا ما تجرأ على الوقوف في وجه بني صهيون هل تذكرون ما قاله الدكتور مرسي  أثناء الحرب على غزة لن نترك غزة وحدها، وأقول للمعتدي لن يتحقق لكم سلام أبدًا، وأن هذه الدماء ستكون لعنة عليكم، وأنكم لن تستطيعوا أن تقتلوا شعبًا أو تقتلوا أمة، ولن يكون لكم يومًا سلطان علينا أو على غزة أوقفوا إراقة الدماء فمصر اليوم مختلفة تمامًا عن مصر الأمس”. مختتما تدوينته بقوله: “مرسي لو كان ضعيفًا ما قال “لبيك يا سوريا”.

عن الكاتب

عبدالله عبدالله

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016