جنود أمريكيون يبيعون عتادا عسكريا !

جنود أمريكيون يبيعون عتادا عسكريا على موقع "إي باي"كشفت وزارة العدل الأمريكية عن توجيه تهمة لـ 8 أشخاص بينهم 6 جنود أمريكيين، سرقوا ما يزيد قيمته على مليون دولار من العتاد العسكري الخاص بالجيش الأمريكي وبيعه على موقع "إي باي".

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن وزارة العدل الأمريكية أفادت، الخميس، أن الأشخاص الثمانية باعوا العتاد لمصلحة مشترين في روسيا والصين ودول أخرى.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن العتاد شمل نظارات للرؤية الليلية بيعت لزبائن على "إي باي"، في روسيا والصين وهونغ كونغ وكازاخستان وأوكرانيا وليتوانيا ومولدوفا وماليزيا ورومانيا والمكسيك.

وأشارت وزارة العدل الأمريكية إلى أن المجموعة باعت كذلك تلسكوبات للقنص، وإكسسوارات بندقية وقطع مدفع رشاش، وقاذفة قنابل يدوية، وخوذات طيران، وسماعات، بالإضافة إلى دروع واقية من الرصاص ومستلزمات طبية.

ووجهت هيئة محلفين اتحادية، الأربعاء، الاتهامات للجنود الذين يتمركزون في "فورت كامبل" في تنيسي وكنتاكي مع اثنين آخرين

واتهم الجنود بالتآمر لسرقة أو الحصول على ممتلكات جيش الولايات المتحدة وبيع أو نقل ممتلكات القوات الأمريكية دون إذن، وتصل عقوبة تلك التهم إلى السجن لمدة 5 أعوام وغرامة مالية تصل إلى 250 ألف دولار.

ويواجه ثلاثة من المتهمين تهما إضافية، وهي الاحتيال وانتهاك قانون مراقبة تصدير الأسلحة، التي تحمل في طياتها عقوبة إضافية بالسجن.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق