ضابط يفضح زعيم السلفيين في مصر الشيخ محمد رسلان ويكشف حقيقته !

نتيجة بحث الصور عن زعيم السلفيين في مصر الشيخ محمد رسلانقال الرائد محمد صلاح ضابط الشرطة الذي ترك الخدمة وأقام في الخارج في حواره مع الشيخ سلامة عبد القوي على فضائية الشرق أن جهاز أمن الدولة يخترق الجماعات الاسلامية كلها في مصر ويجند عناصر منهم بذاتها لتحريكها تجاه ما تريده الدولة وقال أن كل الجماعات مخترقة وكانت الدولة تعمل على السيطرة على جماعة الاخوان المسلمين وحربهم ومقاومة نشر أفكارهم الاسلامية بخصوص التكامل في الدعوة فمنهج الاخوان يرتكز على ان الاسلام دين ودولة ويختلف عن المنهج السلفي المستسلم في مصر للدولة العلمانية كما أنه يختلف عن الجماعات المتطرفة التي تسعى للتغيير بالقوة فهي الجماعة الوسطية في مصر وكان الخوف من الحكم يرتكز على فكر جماعة الاخوان المسلمين وحدها فقط .

أما الآخرون فمهمتهم سهلة مع السلفيين لأنهم لا يقدمون ولا يؤخرون والمتطرفين مواجهتهم بالسلح سهلة .. والهم الأكبر لديهم كان فكر الاخوان المسلمين فهم يسجنون ويحاربون دون أن تكون لديهم أي ردة فعل عنيفة ويصرون على السير على مبادئهم مهما كلفهم الأمر .

وفي المفاجأة التي كشفها صلاح عن شيخ السلفيين الشهير محمد رسلان قال أن رسلان صناعة أمن الدولة بجدارة وكنت أراه بنفسي في مقر أمن الدولة كثيرا جدا وهو قد تم تجنيده منذ فترة طويلة لاستخدامه في الحرب ضد الاخوان ومحاولة اقناع الناس أن جماعة الاخوان جماعة من الخوارج وأنها جماعة ضالة وإلى غير ذلك وأمن الدولة تمتلك رسلان تماما ويسيطرون عليه وأينما يشيرون له يتجه فورا .

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد

هناك تعليق واحد:

  1. أولا الشيخ رسلان ليس شيخ سلفيين وعلماء السلف هو فى حرب معهم وله قناة لوحدة والغالبية العظمى من السلفيين لا يحبونه ... هو كاره للاخوان فلا تعمم ... ثانيا قال عاصم عبدالماجد اذا خير الاخوان بين الثورة ومصلحة الاخوان سيختارون مصلحة الاخوان .. ثالثا ركن الاخوان للظالمين فآلت مصر لما آلت اليه الآن ...

    ردحذف