جنرال إسرائيلي يتدخل للإفراج عن "متعاونين" اعتقلتهم السلطة

جنرال إسرائيلي يتدخل للإفراج عن "متعاونين" اعتقلتهم السلطةفي الوقت الذي ترفض فيه السلطة الفلسطينية، تطبيق قرارات المحكمة العليا القاضية بالإفراج عن معتقلين سياسيين، فإنها تفرج عن أشخاص متهمين بـ"التعاون مع المستوطنات"، لمجرد أن جنرالا إسرائيليا تدخل لإطلاق سراحهم.

وذكر موقع صحيفة "هآرتس" الليلة الماضية، أن الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة أفرجت مساء أمس، عن أربعة فلسطينيين من قرية "وادي نيس" ق
ضاء بيت لحم، بعد اعتقال لمدة ثلاثة أيام بعد مشاركتهم في الاحتفالات التي نظمتها مستوطنة "أفرات" القريبة من بيت لحم، والتي تضم عتاة المتطرفين من المستوطنين.

ونوهت الصحيفة إلى أن الإفراج عن الأربعة جاء بعدما اتصل الجنرال يوآف مردخاي، منسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة، الذي طلب الإفراج عنهم، وهو ما حدث بالفعل.

ويأتي الكشف عن تدخل مردخاي، بعد تواتر التقارير في الصحافة الإسرائيلية التي تؤكد وصول التعاون الأمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية إلى "مستويات غير مسبوقة".

يذكر أن محكمة العدل العليا الفلسطينية أصدرت على مدى العقد الماضي عدة قرارات بالإفراج عن معتقلين سياسيين، إلا أن الأجهزة الأمنية رفضت تطبيق القرارات.

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق