عاجل بوست عاجل بوست
الرئيسية

آخر الأخبار

الرئيسية
جاري التحميل ...

بمشاركة 110 آلاف شخص.. أكبر استفتاء إلكتروني عن أداء السيسي

دشن موقع "التحرير" الإخباري المصري استفتاءً إلكترونياً عن طريق خاصية "اللايف استريم"، وهو بث مباشر عبر فيسبوك، وذلك لتقييم أداء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ومع انتهاء التصويت جاء تقييم فترة حكم السيسي بـ"سيئ" وذلك بنسبة 72% من إجمالي المشاركين في الاستفتاء.

وعبر صفحته الرسمية على فيسبوك نشر الموقع فيديو مباشراً تحت استفتاء طالب فيه بالتصويت على تقييم أداء الرئيس بعد مرور أكثر من عامين على حكمه، وفي عيد ميلاده الـ62، وكيف تُقيّم أداءه؟ وعلى مدار 4 ساعات شارك في التصويت 109 آلاف و861 شخصاً عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي.

النتيجة النهائية


وبعد انتهاء مدة الأربع ساعات قامت إدارة الموقع بنشر نتيجة الاستفتاء، حيث حصل فيها الرئيس على تقييم "جيد" بعدد بلغ 22 ألفاً و943 صوتاً، فيما جاءت النسبة الأكبر من التصويت لتقييم "سيئ" بتصويت نحو 79 ألفا و510 أصوات، بينما جاء التصويت الثالث وهو "بحاجة لمزيد من الإصلاح" في المركز الثالث، حيث حصل على و7408 أصوات.

ووفقاً لما أعلنته إدارة الموقع فإن الاستفتاء ارتبط بنوعية التفاعل مع البث المباشر، حيث جعل التفاعل بـ"اللايك" تصويتاً بـ"جيد" على أداء الرئيس، فيما جعل تفاعل الغضب للتصويت بـ"سيئ" كتقييم لأداء الرئيس.
أما التصويت بأنه "بحاجة للمزيد من الإصلاح" فقد ربطه الموقع بالتفاعل بصورة الاندهاش"، ويتم ربط كل التفاعل إلكترونياً عن طريق إدارة فيسبوك بما يظهر على شاشة البث المباشر. 

خيارات أخرى عبر التعليقات


وبالتوازي مع التصويت عبر التفاعل مع البث المباشر، كانت هناك معركة تصويت أخرى عبر التعليقات، حيث قام ما يقارب من 7000 مشاركة للتصويت من رواد السوشيال ميديا، وقام ما يقرب من 40 ألف شخص بالتعليق عليه.
وخلال التعليقات عبّر بعض الغاضبين على أداء الرئيس السيسي عن استيائهم بطريقتهم الخاصة، فوضع تقييم "جديد" لكنه يحمل كلمات مسيئة له، ومع كتابة تلك التعليقات تفاعل معها رواد السوشيال ميديا بشكل كبير، حتى فاق التفاعل بـ"لايك" تلك التعليقات بأكثر من 4000 شخص، وفي المقابل حدث هجوم مُضاد من أنصار الرئيس عبر التعليقات الجانبية لهذا التعليق الأساسي.

أكبر استفتاء بمعايير للشفافية عن أداء الرئيس


من جانبه قال محمد قنديل، مدير تحرير موقع "التحرير" الإخباري، إن موعد اختيار إجراء الاستفتاء جاء بالتزامن مع ذكرى عيد ميلاد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتلك إحدى المناسبات التي اعتادت وسائل الإعلام الاحتفاء بها بمناقشة قضايا هامة ترتبط بالشخصية التي يتواكب ذكرى مولدها في هذا اليوم.
وأكد قنديل في تصريحات خاصة لـ"هافينغتون بوست عربي": "نحن من أوائل المواقع التي سعت لاستخدام خاصية "اللايف استريم" عبر فيسبوك، لإجراء استفتاء جماهيري حول قضية هامة يكون معيار الشفافية بها بنسبة تصل إلى 100%.
وأوضح قنديل أن إدارة الموقع ليس لها دخل نهائياً بنتيجة الاستفتاء، حيث إن دورها يقتصر على تجهيز الاستفتاء وربط نوعية التفاعل مع النتيجة المرتبطة بها وفقاً لما ظهر على الموقع، ويكون التفاعل خاضعاً لبث مباشر مراقب من جماهير فيسبوك.
وعن سبب اقتصار الاستفتاء على مدة 4 ساعات فقط، قال إن هذا الأمر ليس بيد الموقع، "لكنها شروط محددة من قبل إدارة فيسبوك، التي تحدد حداً أقصى لإجراء بث مباشر لمدة 4 ساعات فقط، مؤكداً أنه لو كان القرار لإدارة الموقع كنا مددنا المشاركة بها حتى منتصف الليل".
وتابع: "يعد هذا التفاعل الذي حدث مع هذا الاستفتاء أكبر تفاعل لأحد منشورات الموقع خلال هذا العام في ظل أن مدة التصويت كانت 4 ساعات فقط، وهو من وجهة نظري أكبر استفتاء حول أداء الرئيس إلكترونياً يملك تلك المعايير من المصداقية، ومشاركة ما يقارب من 100 ألف مصوّت يعد مؤشراً حقيقياً لتقييم أداء الرئيس، خصوصاً بعد أن أصبح فيسبوك متاحاً للجميع، ولم يعد قاصراً على فئة الشباب، وهناك الفئات العمرية الأخرى تتفاعل في مصر مع فيسبوك بشكل كبير، وأنا أعد الجمهور بأن تكون تلك الاستفتاءات سياسة دائمة للموقع".

اللجان الإلكترونية حاضرة لكن الغلبة للجمهور



وعن تقييمه لوجود اللجان الإلكترونية لطرفي التصويت داخل الاستفتاء، قال قنديل إنه "بالتأكيد كانت هناك عناصر للجان إلكترونية حاضرة في كلا الاتجاهين سواءً لتأييد الرئيس أو لمعارضته له، لكن المؤكد أن النسبة الكبرى كانت لتصويت الأشخاص العاديين، وساعد في ذلك أن مدة التصويت الإجبارية محددة بـ4 ساعات من إدارة فيسبوك".

عن الكاتب

عبدالله عبدالله

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

عاجل بوست

2016