جيجي حديد الفلسطينية الأصل تسخر من زوجة ترامب في أشهر حفلٍ موسيقي بأميركا.. هذا ما فعلته

سخرت عارضة الأزياء الأميركية ذات الأصول الفلسطينية جيجي حديد من سيدة أميركا الأولى القادمة ميلانيا ترامب خلال مونولوج الافتتاح باحتفالية جائزة الموسيقى الأميركية ليلة الأحد.
"أحب زوجي الرئيس باراك أوباما وابنتي ساشا وماليا"، هكذا قالت حديد بشفتين عابستين وعينين منحرفتين ونبرة زائفة على لسان ميلانيا، ساخرةً من اقتباس ميلانيا في مؤتمر الحزب الجمهوري كلمات من خطاب سابق للسيدة الأولى ميشيل أوباما.
وذكرت حديد التي شاركت في تقديم الاحتفالية مع جاي فيرو، مقدم برنامج "Saturday Night Show" أنها كانت تتمرن على تجسيد شخصية ميلانيا "طيلة الأسبوع"، بحسب تقرير نشرته صحيفة نيويورك بوست الأميركية، الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

وقالت قبل أن تؤدي العرض "لابد أن أظهر انطباعات وجهها بصورة صحيحة".
واعتبر فيرو انطباع حديد "مناسباً" وتبعها بتجسيد شخصية الرئيس القادم دونالد ترامب.

وذكر فيرو خلال تجسيده للشخصية "أحب برونو مارس، (مغن ومنتج أميركي). ولا أعرف ما هو لونه، ولذا لا أستطيع ترحيله".

وأضاف: "إنه يشبه ماوكلي من "كتاب الأدغال". وأحب أغنية Uptown Funk. لقد كانت تتحدث كلياً عني. وكانت تسمى بالأصل Uptown Trump. سوف أدمر هذه البلاد".

وسرعان ما هرع الناس إلى الشبكات الاجتماعية لانتقاد المضيفين جراء السخرية من أسرة ترامب.

وكتب أحد مستخدمي تويتر تغريدة تقول "بدأت أشاهد احتفالية جائزة الموسيقى الأميركية، وبمجرد ما أظهر المضيفان مدى عدم انتمائهما لأميركا وانتقدا الرئيس ترامب، توقفت عن المشاهدة".

"انتهى أمر جائزة الموسيقى الأميركية. كيف يجرؤون على السخرية من السيدة الأولى ميلانيا ترامب".

شارك الخبر على

.
شاهد المزيد
اكتب تعليق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق